وائل محمد رضا

ونحن نستلهم روح ذكرى انتصارات السادس من أكتوبر المجيدة عام 1973 والعبور العظيم لقواتنا المسلحة المصرية الباسلة ودحر أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر أقدم التحية للسيد الرئيس الراحل محمد أنور السادات بطل الحرب والسلام وكل أبطال القوات المسلحة، الذين قدموا ملحمة عسكرية سطرتها بدمائهم الذكية لتحرير أرض الفيروز.
ولذا اخترت عنوان لمقالي هو “الانتصار على الانكسار”
فلقد انتصرت القوات المسلحة المصرية على العدو الإسرائيلي في عام 1973 بعد 6 سنوات من انكسار ونكسة 1967 .
وفي ذكرى هذا الاحتفال العظيم أوجه رسالة إلى كل شباب مصر والوطن العربي والعالم أجمع . لا تنكسر أبداً وتقول لقد خسرت أو فشلت أو تحطمت أو لا أستطيع، فمهما حدث لك من صعاب اجعلها سبباً لتقدمك ورفعة شأنك دائماً، إذا حدث لك شيء ما ولم تستطع أن تصل إلى حلمك وهدفك وطموحك اسعى مراراً وتكراراً وحاول مرة تلو الأخرى ففي النهاية بتصميمك على الفوز سوف تفوز وكل موقف صعب في حياتك تعلم منه وحلله ما المكاسب التي حصلت عليها وما المعوقات التي حالت دون أن تصل إلى حلمك ومرادك؟ عند إذن سوف تعمل على تذليل الصعوبات التي واجهتك وتحاول حل المشكلات بأسلوب علمي سليم . وأيضاً لا تتأثر بالكلام السلبي لمن حولك ومحاولة شعورك بالإحباط واليأس وأنك لا تستطيع أن تنجح أو أن تصل إلى ما تحلم إليه، أو ترهيب وتخويف بعض ضعاف النفوس لك بأن نجاحك سوف يخيف معدومي المهارة وسيحاولون بشتى الطرق والوسائل تدميرك، لا تيأس أبداً فالحياة تجارب وطالما أنك على قيد الحياة حاول مراراً وتكراراً إذن الفرصة موجودة لوصولك إلى حلمك وهدفك .
وعندما تصل في النهاية إلى ما تريده اعلم أن جميع من حولك سوف يريدون التواصل معك والتقرب إليك للاستفادة من هذا النجاح، فالنجاح له ألف أب.. والفشل يتيم .
وهذه الحياة التي نعيشها مليئة بالانتصارات والانكسارات والمعوقات التي نقابلها في حياتنا فالإنسان الناجح والمجتهد هو من يحول تلك الانكسارات والمعوقات إلى أحجار ليقف عليها حتى يصل إلى حلمه ومراده في النهاية .
فطالما لديك الرغبة والقدرة للوصول إلى هدفك فسوف يعينك الله سبحانه وتعالى وتشعر بسعادة الانتصار بعد مراراة الهزيمة .
وأخيراً وليس آخراً أتقدم بتحية إجلال وإعزاز وتقدير لكل من السيد المشير الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس جمهورية مصر العربية، والفريق أول محمد أحمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي وكافة قيادات القوات المسلحة المصرية الباسلة والسيد اللواء سيد الجابري رئيس حزب المصري ورجال المخابرات العامة المصرية والمخابرات الحربية وصقور الرقابة الإدارية في ذكرى هذا الانتصار العظيم.
حفظ الله مصر وشعبها وكافة الدول العربية والعالم أجمع من كل سوء وشر .
الله . الوطن . العدل

اترك تعليق