إسماعيل منتصر

195 دولة.. هذا هو عدد دول العالم بالتمام والكمال.. طبقا لإحصائيات الأمم المتحدة..

قل لى اسم دولة واحدة من هذه الدول تتعرض لحملات إعلامية شرسة ومنتظمة كما تتعرض مصر؟!..

أربع قنوات فضائية هى الجزيرة ومكملين والشرق ووطن.. لا شغل لها ولا شاغل إلا الشأن المصرى.. والهجوم على مصر.. وتشويه صورة مصر وإحباط أبناء مصر.. وإسقاط نظام مصر.. وإسقاط مصر كلها..

وهى تفعل ذلك بصفة يومية منتظمة دون أن تكل أو تمل.. كل يوم ومع طلعة الشمس وحتى مطلع فجر اليوم التالى.. تشن هذه القنوات هجومها الضارى على مصر مستخدمة فى ذلك سلاح الأكاذيب والشائعات.

الغريب أنها تفعل ذلك بإصرار على مدى سبع سنوات.. ولم يحدث أن حصلت قناة واحدة منها على إجازة ولو حتى ليوم واحد.. توقفت فيه عن الهجوم على مصر!..

وأكاد أتصور أن كل مذيعى هذه القنوات والعاملين بها وقد أصبحوا مدركين تماما لحقيقة وظيفتهم..

يستيقظ الواحد منهم فى الصباح ويرتدى ملابسه فيسأله ابنه أو ابنته.. على فين يا بابا؟!..

فيرد الأب: رايح الشغل.. ويعود الابن أو الابنة فيسألون.. أنت بتشتغل إيه يا بابا؟!..

ويرد الأب: بهاجم مصر يا حبيبى!

وتعتمد هذه القنوات الأربعة على أسلوب واحد فى هجومها على مصر.. أسلوب البحث عن “حَبِّة” لكى تجعل منها “قُبَّة”!..

أبحث عن أى حبة وأبذل كل جهدك من أجل أن تجعل منها قبة.. فإذا لم تجد هذه الحبة.. اصنعها أنت بالأكاذيب والشائعات..

وطبقا لهذا الأسلوب المعتمد فى القنوات الأربعة الإخوانية لا تمر حادثة صغيرة عادية وتافهة إلا أصبحت كارثة ومصيبة ومؤشر على قرب سقوط.. الانقلاب (!!!)

إذا حدث مثلا أن دهست سيارة قطة تعبر الطريق.. وتصادف أن كان السائق ضابطا بالقوات المسلحة.. إذا حدث ذلك تجد القنوات الأربعة تذيع الخبر وتجعل منه الخبر الرئيسى الذى يتصدر نشرات أخبارها..

وبالطبع لا تقوم هذه القنوات بإذاعة الخبر باعتباره حادثا عاديا ولكنها تضيف إليه الكثير من التلميحات والتصريحات التى تجعله يحقق أهدافها..

بينما كانت إحدى القطط تعبر الطريق.. قامت سيارة مسرعة يقودها ضابط بالقوات المسلحة بدهسها فلقيت مصرعها فى الحال.. ويقول شهود عيان إنهم لاحظوا أن السيارة التى كان يقودها الضابط كانت تسير بسرعة جنونية.. وأن القطة الضحية نجحت بالفعل فى عبور الشارع، لكنها وقبل أن تصل إلى الناحية الأخرى من الشارع.. انحرفت السيارة التى يقودها الضابط بطريقة تبدو وكأنها متعمدة!..

هكذا هى الحبة، أما القبة فيأتى دورها.. أخبار وتعليقات وتحليلات..

خبر يقول إن مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الحيوان أصدرت تقريرها السنوى وجاء فيه أن مصر تحتل المرتبة قبل الأخيرة فى الحفاظ على حقوق الحيوان!..

برنامج يناقش لماذا يكره العسكر الحيوانات الأليفة.. والقطط على وجه الخصوص..

برنامج آخر يستضيف مجموعة من خبراء علم النفس وعلم الاجتماع يناقشون أسباب تغير سلوك المصريين وظهور ميول العنف على تصرفاتهم!.. وتسمع من يقول من الضيوف: الانقلاب الذى قام به عبد الفتاح السيسي هو السبب الذى جعل سلوك المصريين يتغير بهذا الشكل.. ولا تنسى أن مذبحة رابعة جعلت المصريين يفتقدون إيمانهم بكل مبادئ الرحمة والشفقة!..

ويدعو أحد الزعماء من قبيلة “الحنجورى” إلى تنظيم وقفة احتجاجية عقب صلاة الجمعة أمام حديقة الحيوان.. ويطالب المحتجين بالبقاء فى الشوارع لحين سقوط الانقلاب!..

وتناقش البرامج الدينية فى القنوات الأربعة مسألة مصرع القطة ويتساءل البعض إن كانت القطة قد ماتت شهيدة أم لا؟!..

ويؤكد بعض السياسيين الذين تستضيفهم القنوات الإخوانية للتعليق على حادث مصرع القطة.. يؤكدون أن الغضب بدأ يزداد فى نفوس المصريين من تصرفات العسكر.. ويبشر المشاهدين بقرب سقوط الانقلاب (!!!)

وإذا كان المشهد كله يبدو خياليًا.. فالحقيقة أن الواقع لا يختلف كثيرًا عن الخيال!..

تختفى فتاة لمدة ثلاثة أيام ويتبين بعد العثور عليها أنها هربت من قسوة والديها.. لكن قنوات الإخوان تتحدث عن ظاهرة اختطاف الفتيات فى مصر.. وطبعا تؤكد أنها أصبحت ظاهرة عامة!..

ينهار جزء بسيط من طريق جديد نتيجة عوامل جوية قاسية فتؤكد قنوات الإخوان أن شبكة الطرق المصرية انهارت ولم تعد صالحة.. وبالطبع تتجاهل هذه القنوات أن مجموع الطرق التى تم إنشاؤها فى السبع سنوات الأخيرة.. يفوق ما تم إنشاؤه من طرق على امتداد 30 عاما!..

يرتفع سعر سلعة غذائية نتيجة عوامل موسمية.. فتزعم قنوات الإخوان أن الحكومة فقدت السيطرة على الأسعار.. وأن التضخم وصل إلى درجة غير مسبوقة وأن معدلات الفقر زادت بأكثر من 70 فى المائة.. وأن المصريين الغلابة أصبحوا يأكلون من الزبالة (!!!)

يشب حريق فى مبنى.. فمصر كلها تحترق!.. ينهار عقار سكنى واحد فتزعم قنوات الإخوان أن 80% من المبانى السكنية فى مصر آيلة للسقوط!..

يخرج بعض صبية وأطفال يرددون شعارات لا يدركون معناها وأسبابها.. فتتحدث قنوات الإخوان عن مظاهرات حاشدة فى كل محافظات مصر!..

وعندما تخرج المظاهرات الحاشدة “الحقيقية” لتأييد الرئيس.. تصفها قنوات الإخوان بأنها مظاهرات هزيلة معظمها “فوتوشوب”!..

وتهتم قنوات الإخوان بحادث انفجار إطار سيارة فى مصر أكثر من اهتمامها بأحداث الانفجارات فى سوريا والعراق واليمن!..

وتنقطع المياه لعدة ساعات عن أحد الأحياء.. فتؤكد قنوات الإخوان أن مصر تموت عطشا بسبب سد النهضة الإثيوبى، (الذى لا يحتفظ فى الواقع إلا بحوالى 4.5 مليار لتر مكعب من مياه الأمطار، بينما يحتاج ملء السد إلى 74.5 مليار لتر مكعب من المياه)..

وتتعامل قنوات الإخوان مع الشأن المصرى بسياسة “لا يعجبهم العجب ولا الصيام فى رجب”، كما نقول فى مصر!..

يتم إنشاء مسجد كبير فى العاصمة الإدارية.. فتتساءل قنوات الإخوان: وهل ينقص مصر مساجد؟!.. فإذا تم هدم مسجد أو اثنين لتعديل طريق أصبح الرئيس السيسي هادم لمسجد الله.. وأصبحت مصر على وشك أن تفقد مساجدها!..

وطبعا تتجاهل هذه القنوات المساجد الجديدة التى تم إنشاؤها فى معظم محافظات مصر وآخرها 21 مسجدًا، منها 7 فى سيناء وحدها!

وإذا حصلت مصر على أحدث أنواع الأسلحة من أكثر من دولة فالرئيس السيسي يبدد أموال مصر فيما لا فائدة منه.. فلم يعد هناك عدو إسرائيلى تحاربه مصر.. وعندما يتحدث الرئيس السيسي عن رفضه لأن تكون مصر قاعدة يتم من خلالها تهديد أمن إسرائيل، فالرئيس المصرى خائن وعميل!..

ويتمسك وزير التربية والتعليم باستمرار المدارس مفتوحة فى بداية أزمة الكورونا.. فالحكومة تريد قتل الأطفال والتخلص منهم.. وعندما تشتد الأزمة ويتم إغلاق المدارس ويتم وضع نظام إلكترونى بديل لامتحان التلاميذ.. فالعملية التعليمية فى مصر فاشلة (!!!)

وفيما يبدو فإن كل مذيعى قنوات الإخوان ينفذون تعليمات بتلوين ما يرددوه من أخبار وتقارير.. فيمسك كل واحد منهم بفرشاة ألوان لكنهم جميعا لا يستخدمون إلا لون واحد.. اللون الأسودّ..

الاقتصاد المصرى على وشك الانهيار.. الدولار سيرتفع فى نهاية العام من 15 جنيها إلى 115 جنيها!.. الأراضى الزراعية فى مصر بدأت تواجه شبح العطش!..

الرئيس السيسي يعطى تعليماته بمعالجة مياه الصرف الصحى لتعويض النقص الحاد فى مياه الشرب بسبب سد النهضة.. الذى لم يعمل حتى اللحظة!..

جنود الجيش يجلسون فى الأسواق الشعبية يبيعون الخضار والفاكهة الذى تنتجه القوات المسلحة!..

مصر تنشر وباء الكورونا فى معظم أنحاء العالم..

وأخبار وتقارير كلها سواد فى سواد.. وانكار على طول الخط لأى إنجازات تحققت..

مصر حققت طفرة فى إنتاج الكهرباء وتوسعت فى بناء الأحياء السكنية البديلة للعشوائيات وأقامت مدنا جديدة.. وحققت طفرة صحية من خلال علاج فيروس سى.. ونجحت فى تطوير العملية التعليمية بشكل مذهل..

مصر أقامت مشروعات عملاقة فى مختلف المجالات.. وقامت بتطوير كل مرافق الدولة..

مصر تصدت بقوة لظاهرة العشوائيات.. وحققت نتائج مذهلة فى مجال الإصلاح الاقتصادى بشهادة المؤسسات العالمية..

مصر حققت معجزة.. لكن مذيعى قنوات الإخوان يتمسكون بعبارة واحدة يرددوها بغباء كالببغاوات: (قل لى إنجاز واحد حققه السيسي)؟!!

SHARE

اترك تعليق