تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى

كتبت: سعاد سلام
أعلن د.نبيل حلمى أمين عام جمعية مصر الجديدة عن عقد ندوة فلكية لتفسير ظاهرة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى داخل معبده بابى سمبل، والتى تحدث مرتين فى العام فى واحدة من أهم معجزات الفراعنة الذين تفوقوا فى كافة روافد المعرفة، مشيرا إلى أن الندوة تنظمها مكتبة المستقبل إحدى المنصات الثقافية بالجمعية، فى السادسة من مساء بعد غد الاثنين بحضور عصام جودة رئيس الجمعية المصرية لعلوم الفلك وعضو الإتحاد العربي لعلوم الفضاء.
من جانبه قال فؤاد عدلى، مدير مكتبة المستقبل أن الندوة تأتى في إطار البرنامج الثقافى لشهر أكتوبر الحافل بالمحاضرات والندوات الثقافية والأمسيات الفنية والتى تنفذ وسط الإجراءات الاحترازية التى تتبعها جمعية مصر الجديدة في كافة صروحها الثقافية من ارتداء الكمامات الطبية واستخدام المطهرات والالتزام بالتباعد الاجتماعى، موضحا أن الندوة نتعرف من خلالها على التفسير العلمي الفلكي لظاهرة. تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى بمعبده بابى سمبل والتى تتكرر مرتين في العام 22 اكتوبر و22 فبراير . كيف تحدث ولماذا تتكرر في نفس الموعد باستمرار؟ وكيف استطاع اجدادنا المصريين القدماء ضبط ذلك بهذه الدقة

اترك تعليق