الاتحاد الأوروبى
كتبت – سماح عطية
أكد أحمد الوكيل، رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية ورئيس غرف البحر المتوسط، إن الاتحاد الأوروبي يعد شريك في القارة الأفريقية من خلال حجم أعماله الذي يقدر بنسبة 6%، وتسبقه الصين بنسبة 10% من حجم الأعمال بالقارة الأفريقية.
وأضاف الوكيل خلال كلمته بمؤتمر “مستقبل العلاقات التجارية بين مصر ونيجيريا وروندا وغانا ودول البحر المتوسط” الذي نظمته جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، أن هناك أكثر من 100 شركة مصرية تعمل في القارة الأفريقية وهناك جهود مشتركة مع الاتحاد الأوروبي لتعزيز الاستثمار في أفريقيا.
وتابع رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية، نعمل على إيجاد شراكة ثلاثية بين دول القارة الأفريقية والاتحاد الأوروبي والدول العربية بالعديد من المجالات ومنها قطاعات البترول والزراعة وغيرها بما يحقق المكسب للأطراف كافة، ويعود بزيادة التبادل التجاري وخلق فرص عمل بالدول الأفريقية ويساهم في تحقيق التنمية المستدامة.
وأكد الوكيل على ضرورة العمل نحو تطوير خدمات البنية التحتية واللوجيستية والتجارة البينية والاستثمار في التكنولوجيا وخلق فرق العمل في إطار التعاون المشترك، وإيجاد مزيد من مراكز للتبادل التجاري مثل المتاحة في الإسكندرية وحلايب وشلاتين ونيروبي ونيجيريا.
وأشار الوكيل إلى أن التبادل التجاري بين الصين ونيجيريا تجاوز 12 مليار دولار، ومن المتوقع أن تزيد النسبة بين الصين وتنزانيا إلى 12 مليار دولار بنهاية عام 2024، لافتًا إلى أن قناة السويس تمثل ممر جديد للتجارة بين الدول الأفريقية ويساهم في نموها، كما تحظى مصر بمناطق حرة ليست خاضعة للجمارك.

اترك تعليق