كتب: عمرو حسين
قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالكونجرس، اليوم الخميس، إن إدارة ترامب أبلغت الكونجرس ، بشكل غير رسمى، عن تسليم طائرات إف -35 المتقدمة إلى لدولة الإمارات العربية ضمن صفقة أسلحة كبيرة. وتضمنت حزمة الأسلحة 50 طائرة من طراز F-35 تقدر قيمتها بنحو 10 مليارات دولار.
وقال النائب الديمقراطي في لجنة الشؤون الخارجية بالكونجرس، إليوت إنجل، في بيان “هذه التكنولوجيا ستغير بشكل كبير التوازن العسكري في الخليج وتؤثر على التفوق العسكري لإسرائيل”. مضيفًا أن طائرات إف 35، تتميز بقدرتها الفائقة على الاختفاء عن أجهزة الرادار ولديها قدرة هجومية متقدمة وتكنولوجيا استشعار فريدة.
وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن الصفقة الكبيرة دخلت “من باب السياسة” حيث وضعها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب على المسار السريع بعد إقامة علاقات دبلوماسية بين الإمارات وإسرائيل. حسبما أفاد لشبكة سى إن إن.
وتستغرق عملية موافقة الكونجرس على الصفقة حوالي 20-40 يومًا، تخطر الدولة الكونجرس رسميًا بالبيع. ثم أمام الكونغرس 30 يومًا لمراجعته.
يشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية عارضت في البداية عملية البيع ونفت علناً أي صلة بين تسليم الطائرات للإماراتيين وتطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات. ثم تراجعت، ليعلن رئيس الوزراء ووزير الدفاع الإسرائيلي مؤخرًا “إنه لا يعارض بيع أسلحة معينة للدول العربية” بعد تطمينات من إدارة ترامب بأن “التفوق العسكري النوعي” لإسرائيل سوف يتم الحفاظ عليه. ويذكر أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط التي تمتلك حاليًا مقاتلات F-35.

 

اترك تعليق