دارالمعارف

انطلقت أعمال اللقاء التشاوري البرلماني الليبي في مدينة طنجة المغربية، مساء اليوم الثلاثاء، حسبما ذكرت “العربية”.

‏وقال ناصر بوريطة وزير الخارجية المغربي، إن الحوار الليبي الليبي هو الأساس لحل الأزمة وأن المغرب يؤمن بأن الحل سيكون، وأوضح بوريطة، أن هدف المغرب وهدف الليبيين هو إنهاء الانقسام والتوصل لتسوية نهائية للأزمة الليبية، مضيفًا: “نتمنى بكل صدق أن يتوصل الاجتماع التشاوري إلى نتائج ومخرجات بناءة لتوحيد مجلس النواب”.

وشدد على أن التدخلات الأجنبية زادت تعميق الأزمة الليبية وتوسيع الهوة بين الفرقاء.

وأكد أن مجلس النواب الليبي دوره محوريًا في أي عملية سياسية انتقالية في ليبيا.

اترك تعليق