دار المعارف – روضة فؤاد

ألقت السيدة الأولى ميلانيا ترامب، خطابا ضمنته رسالة وداع مدتها سبع دقائق تقريبًا حثت فيها الأمريكيين على اختيار “الحب على الكراهية” و “السلام على العنف.

وتم نشر مقطع الفيديو الذي تم تصويره في البيت الأبيض على تويتر.

وقالت ميلانيا “بينما أختم أنا ودونالد وقتنا في البيت الأبيض، أفكر في كل الأشخاص وقصصهم الرائعة عن الحب والوطنية والتفاني”، “لقد استلهمت من الأمريكيين الرائعين في جميع أنحاء بلدنا من الذين يرفعون مجتمعاتنا من خلال لطفهم وشجاعتهم وخيرهم ونعمتهم”.

ثم تابعت “أرى وجوه الجنود الشباب الشجعان الذين أخبروني بفخر في أعينهم كم يحبون خدمة هذا البلد، أقول لكل فرد في الخدمة ولعائلاتنا العسكرية الرائعة أنتم أبطال، وستظلون دائمًا في أفكاري وصلواتي”.

ولم تذكر ميلانيا ترامب، 50 عامًا، هجوم الكابيتول مباشرة، لكنها طلبت من المشاهدين أن يكونوا مسالمين بينما أدانت العنف على نطاق واسع.

ومن المتوقع أن يغادر ترامب البيت الأبيض صباح الأربعاء إلى بالم بيتش بولاية فلوريدا، بينما يؤدي الرئيس المنتخب، جو بايدن، اليمين الدستورية ظهر نفس اليوم.

اترك تعليق