آلاف النازحين جراء إعصار «إلويز» في موزمبيق
آلاف النازحين جراء إعصار «إلويز» في موزمبيق

دار المعارف – عمرو حسين

دمر إعصار «إلويز» أكثر من 5 آلاف منزل فى موزمبيق، تسبب فى نزوح ما يقرب من 7 آلاف شخص في منطقة وسط البلاد التى ضربها إعصاران مميتان في عام 2019. وصل الإعصار إلى حدود موزمبيق في الساعات الأولى من صباح يوم السبت الماضى، بسرعة رياح وصلت إلى 150 كم / ساعة، أعقبتها أمطار غزيرة فوق مدينة بيرا الساحلية، بالقرب من منطقة بوزي.

وقام رئيس وزراء موزمبيق كارلوس أجوستينو دو روزاريو، بزيارة مقاطعة سوفالا المتضررة من السيول، ودعا المواطنين المقيمين في المناطق المعرضة لخطر الفيضانات إلى الإخلاء. مؤكدًا أنه “من الضروري تهيئة الظروف المعيشية هنا لجعل البيوت أكبر قدرة على مواجهة الأعاصير المتكررة، وتوفير المياه لقيام الزراعة”.

ومن جانبها، أعلنت فرق الإنقاذ والطوارئ الوطنية، عن وفاة 6 مواطنين وإصابة 12 أخرين، ومن المتوقع أن ترتفع الأرقام مع التقييم النهائى للأضرار.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية: “الوضع صعب، وهناك حاجة ماسة إلى مزيد من الموارد لزيادة قدرتنا على التوسع فى عمليات الإنقاذ التى سببها الإعصار المداري إلويز” مشيرًا إلى أن اليونيسف نوهت إلى آثار مضاعفة في الأحياء الفقيرة، ولا يزال المئات ممن لجأوا إلى إحدى المدارس بحاجة إلى مؤن عاجلة.

اترك تعليق