دار المعارف
بدأت جمعية إشراقة للتنمية والتدريب أولى فعالياتها المجتمعية للعام الجديد ٢٠٢١، بزيارة للمجمع الطبي الجديد بمنطقة كيمان فارس بمحافظة الفيوم، أجرتها نائب رئيس مجلس الإدارة هدير أبو القاسم، وذلك لتقديم رسالة تقدير لكافة الأطقم الطبية ودعمهم لدورهم الوطني في التصدي لجائحة كورونا، وإيمانا من الجمعية بأن الخدمه المجتمعية أحد أهم أضلاع التنمية المستدامة في مصر.
ووجهت نائب رئيس مجلس الإدارة هدير أبو القاسم، الشكر والعرفان لجميع العاملين فى المجمع الطبى على حسن الاستقبال و دفء المشاعر، وكان برفقتها في الزيارة هند أبو القاسم عضو مجلس الإدارة، والدكتورة سحر أبو القاسم، ومحمد حمدى، وساميه الشيمي.
وعلى هامش الزيارة تم تسليم المجمع الطبي الجديد بمنطقة كيمان فارس عدد من البطاطين المقدمة من جمعية إشراقة للتنمية والتدريب ضمن حملتها السنوية ” شتاء دافء ” كمساعدات عينية رمزية تماشيا مع مبادرة “حياة كريمة”.
يذكر أن كيمان فارس هى بقايا مدينة شدت القديمة والتى تعنى المستصلحة وهو إسم الفيوم القديم في العصور الفرعونية وتعد متحفًا مفتوحًا حيث تضم بقايا معبدين كانا مكرسين لعبادة الإله سوبك أي التمساح، وهو الإله الذي كان يُعبد في الفيوم إبان العصور الفرعونية، وحمامًا رومانيا، مع بعض من بقايا معبد رمسيس الثانى وجزء من سور لبقايا معبد يونانى بالإضافة إلي المبانى الحديثة حاليا هى جامعة الفيوم والمساكن والمصالح الحكومية.
SHARE

اترك تعليق