دار المعارف – علاء الدين سعد
أعلن اللواء ممدوح شعبان، مدير عام جمعية الأورمان، ان الجمعية تثمن دعم شركات القطاع الخاص والمؤسسات الاقتصادية الكبرى لأنشطة الجمعية، لافتًا إلى أنها تقوم بدور هام من خلال مشروع الأورمان الرائد فى إغاثة وإعادة إعمار وتنمية القرى الأكثر احتياجاً بمحافظة قنا من واقع المسؤولية المجتمعية لهذه المؤسسات، مؤكدًا أن دورها هام جدًا في دعم جهود الدولة وفي قيام المجتمع الأهلي بدوره في تخطي الشرائح الأكثر احتياج.
وأوضح شعبان أن مكتب مشروعات الأورمان بقنا نجح فى إعادة إعمار وتعريش (1970) منزل فى قرى ومراكز المحافظة بالتعاون مع المؤسسات الاقتصادية الكبرى، مؤكدًا أن مراحل عمل تطوير وإعادة إعمار القرى الأكثر احتياجًا تتضمن ترميم جدران المنازل المتهالكة وعمل أسقف وتركيب الأبواب والشبابيك وعمل المحارة والدهانات وتركيب السيراميك والحمامات والمطبخ وعمل وصلات الكهرباء ومياه الشرب النقية.
وأوضح شعبان، أننا في الأورمان نؤمن بدور منظمات المجتمع المدنى فى عملية التنمية ومساندة الدولة فى تلبية إحتياجات المواطنين ورغبة في إظهار دور الشراكات فى تحقيق النمو الاقتصادي ضمن خطة للمشاركة المجتمعية والمسئولية الاجتماعية، بما يمثل دعوة للجميع القيام بدورهم، كل على قدر ما يستطيع للمساهمة فى اغاثة الآلاف من الأسر ودعمها.
يذكر أن جمعية الأورمان نفذت عدد هائل من الخدمات والمشروعات الخيرية للأسر الأكثر احتياجًا ومنها توزيع المشروعات التنموية الصغيرة ومتناهية الصغر وتوزيع المساعدات الموسمية من شنط رمضان ولحوم الأضاحى و بطاطين الشتاء وإعادة إعمار وتنمية القرى الأكثر احتياجًا وتقديم خدمات طبية مميزة منها توقيع الكشف على عيون الآلاف من سكان القرى الأشد احتياجا فى مجالات العيون والقلب وإجراء الجراحات المطلوبة لهم فضلًا عن انشاء مستشفى سرطان الصعيد شفاء الأورمان لعلاج السرطان بالأقصر.

اترك تعليق