دار المعارف هبه محمد
قال السفير الأمريكي لدى العراق ماثيو تولر، إن إقليم كردستان سيظل عنوانا ومكانا للأمان والاستقرار رغم الهجمات الإرهابية الأخيرة، مشددا خلال استقبال مسرور بارزاني رئيس حكومة الإقليم له مساء اليوم فى أربيل، على أهمية موقع الإقليم الاستراتيجي.
شهد اللقاء بحث آخر تطورات الأوضاع الراهنة في العراق، ومناقشة سبل توطيد العلاقات بين إقليم كردستان والولايات المتحدة.
وأكد السفير الأمريكي عن دعم بلاده لإقليم كردستان في مواجهة الجماعات الإرهابية، وخاصة بعد الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له أربيل، ووجّه شكره للأجهزة الأمنية في الإقليم لخبرتها ومهارتها في التعامل مع الاعتداء الإرهابي، حيث شرعت بتحقيق ومتابعة فوريين بالتنسيق مع قوات التحالف.
وأشار السفير الأمريكي إلى أن كردستان يظل حليفاً للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، مردفا، “نأمل، وبالتنسيق بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، أن يدفع مقترفو الهجوم الإرهابي ثمن جريمتهم وينالوا جزاءهم”.
فيما وجّه رئيس حكومة الإقليم شكره للولايات المتحدة وقوات التحالف على دعمها، وشدد على أن إقليم كردستان سيبقى، كما كان، عاملاً مهماً لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

اترك تعليق