الفنانة وفاء عامر

فنانة قوية، تختار أدوارها بعناية شديدة، متمكنة من أداء أدوارها، تركت بصمة في مجال التمثيل.. وقدمت مؤخرا مسلسل «سكن البنات» الذي يناقش قضايا متعددة تهم المشاهد.. وتشارك في رمضان المقبل من خلال مسلسل «لحم غزال» مع صديقتها النجمة غادة عبدالرازق، وتقدم دورا مختلفا، إنها النجمة وفاء عامر، والتي تحدثت مع «أكتوبر» في حوار خاص عن أحدث أعمالها…

دار المعارف – سارة رفعت

فى البداية.. ماذا عن ردود فعل الجمهور على مسلسل «سكن البنات» الذي عرض مؤخرا؟

وصلتني ردود فعل إيجابية للغاية على المسلسل، خاصة أنه يناقش قضايا اجتماعية مختلفة ومتنوعة، فمثلا يناقش قضية الفتيات المغتربات وذلك من خلال حكايات لمجموعة من الطالبات المغتربات اللاتي يسكن فى إحدى الفيلات وأنا أمتلكها، وأيضا قضية الثانوية العامة وما بعدها، والجواز السري، وعلاقة الأم وابنتها والغيرة.

 ما الذي حمسك ودفعك للمشاركة فى المسلسل؟

حمسنى للمسلسل المخرج محمد النقلي، وقصة العمل ومناقشتها قضايا عديدة تهم المشاهد، وأيضا أول مرة أعمل مع المنتج ممدوح شاهين فى المسلسلات الطويلة.

 ما الصعوبات التي واجهتك أثناء تصوير المسلسل؟

لا يوجد شىء، سوى أن التصوير كان فى أيام شديدة البرودة.

 «سكن البنات» سادس عمل يجمع بينك وبين شقيقتك الصغرى النجمة آيتن عامر.. ماذا عن العمل معها؟

بالفعل هو العمل السادس الذي يجمعنا، ويوجد كيميا بيننا أثناء التصوير، وآيتن عامر ممثلة قوية، وخفيفة الظل، و«معجونة» تمثيل لأنها تربت فى بيت فني، معي ومع زوجي المنتج محمد فوزي، وأنتظر دورا أقوي مما قدمته يظهر موهبة وإمكانيات آيتن الفنية الحقيقية.

..بعض المشاهد كنت تضربين آيتن على وجهها بالقلم، ماذا عن شعـــــورك وقتها؟

أنا لا أضرب آيتن، فأثناء التصوير وأمام الكاميرا، أكون مدام شويكار والدة «لي لي» التي تجسدها آيتن، فالضرب هنا لشخصية لي لي فقط.

 وهل كان الضرب حقيقيا؟

طبعا، كان حقيقيا.

 هل تشجعين فكرة عرض الأعمال خارج السباق الرمضاني؟

طبعا أشجع ذلك وبقوة، فالجمهور يستحق أن يجد أعمالا خارج رمضان تستحق المشاهدة، تمس الواقع وتلمسه شخصيا، فعرض أعمال درامية خارج السباق الرمضاني فكرة جيدة بدلا من التزاحم، وهناك أعمال عرضت بعيدا عن موسم رمضان وحصلت على نسبة مشاهدة عالية، وتركت بصمة عند المشاهد.

 هل تشغلك مساحة الدور فى الأعمال المعروضة عليك؟

بالتأكيد، تشغلني مساحة الدور فى حالة اتفاقي على شىء معين، بينما لا يوجد مانع من مجاملة أصدقائي بالظهور معهم فى أعمالهم كضيف شرف، فليس لدى هذه العقد، خاصة أنني بطلة فى أعمال كثيرة أخرى، فكثير من النجوم يظهرون كضيوف شرف ومنهم السقا، يسرا، أحمد مظهر، فريد شوقي، وغيرهم.

 ماذا عن دورك فى مسلسل «لحم غزال» المقرر عرضه فى رمضان؟

أقدم دور معلمة فى المدبح، ولا أستطيع أن أفصح عن أكثر من ذلك.

 ماذا عن العمل مع الفنانة غادة عبدالرازق فى «لحم غزال»؟

أحب النجمة غادة عبد الرازق على المستوى الشخصي والمهني، فهي نجمة تحب الناس وتحترم مواعيدها وحنينة جدا أثناء التصوير، فالعمل معها ممتع للغاية، وكان نفسها نعمل سويا فى عمل ما، وبالفعل جمعنا مسلسل «لحم غزال»، وأتمنى أن يلقى متابعة الجمهور وإعجابه، ولكنني ضيفة شرف فى المسلسل.

 حصلت على العديد من الجوائز، فما أقرب جائزة إلى قلبك؟

أقرب جائزة إلى قلبي كانت عن مسلسل «الملك فاروق» و «عفريت القرش»، وهناك الكثير من الأعمال التي حصلت على جوائز عنها منها «جبل الحلال»، «ابن حلال» وغيرهما.

 قدمت تحية كايروكا فى شخصية سيرة ذاتية.. هل هناك شخصية تتمنين تقديمها؟

«سميرة موسى» أول عالمة ذرة.

 بالنسبة للسينما، حدثيني عن فيلم «خان تيولا» آخر أعمالك؟

تم ترشيحى له من خلال المنتج والمخرج وسام المدني.

 هل هو مصنف فيلم رعب؟

لا، هو مصنف فيلم فلسفي.

 ما سر رشاقتك الدائمة؟

المشي حتى لو فى المنزل، مع المحافظة على عدم تناول نشويات كثيرا، كما أحرص على طهى الطعام بنفسي.

 بالنسبة لابنك عمر.. هل لديه ميول فنية؟

بالتأكيد، فهو تربى فى بيت فنى.

 ما النصائح التى توجهيها له دائما إذا خاض مجال التمثيــــل، أو عالــــم الفن عموما؟

احترام الكبير، والالتزام بالمواعيد، الالتزام بالنص، يحب المخرج ويحترمه.

 تربية رجل أمر صعب.. كيف تتعاملين مع عمر ليصبح شخصية معتمدة على نفسه؟

بالفعل ابني عمر يعتمد على نفسه، ويحاول تقليد والده، وغيور على أهل بيته وهذا شىء يسعدني كثيرا، فهو رجل صغير محترم.

اترك تعليق