صورة أرشيفية

كتب: إبراهيم شرع الله

جدد قاضي المعارضات بمحكمة الخانكة الجزئية، حبس مريض نفسي قاتل والدته بالخصوص، حيث طعنها 17 طعنة خلال نوبة هياج أصابته في مشاجرة بينهما بسبب طلبه أموالا منها ورفضها فاتهمها بالاستحواذ على ميراث والده، وقام بالإمساك بسكين مطبخ ومزق جسدها حتى الموت.

وكانت بداية الواقعة بتلقت الأجهزة الأمنية بالقليوبية إخطارًا من العميد محمد حسني رئيس فرع البحث الجنائي بالخانكة بقيام شاب بقتل والدته بمدينة الخصوص.

كشفت التحريات عن أن المتهم “إسلام. ح” 26 سنة، مريض نفسي ويعالج بمستشفي الخانكة للأمراض العقلية طلب من والدته وفاء أ 55 سنة مبلغ مالي، فرفضت فطلب منها ميراثه من والده حتي يستطيع توفير نفقاته فرفضت، وقام بتمزيق جسدها بالسكين، حيث انهال عليها بالطعنات لتلفظ أنفاسها الأخيرة وطلبت الشرطة وأبلغ عن جريمته.

وعقب تقنين الإجراءات تم القبض على المتهم وبعرضه علي النيابة أمر محمد فاطمي وكيل نيابة الخصوص بندب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن، وحبس المتهم 4 أيام وفحص حالته النفسية والعقلية.

اترك تعليق