دار المعارف- شيماء مكاوي

قال د. عبد المنعم سعيد، المُفكر السياسي وعضو مجلس الشيوخ، في لقاء مع برنامج “يحدث في مصر” الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة “MBC مصر، إن مصر لم تصل إلى مرحلة الصراع مع إثيوبيا لأن مصطلح الصراع يطلق عندما يوجد عنصر سلاح في المعادلة، موضحًا أن العداء مع إثيوبيا بدأ بسبب إصراراها على عدم وجود مرجعية أو وسيط دولي.

 

وأضاف “سعيد” لبرنامج “يحدث في مصر”، أن مصر لا تعترض على ملء الخزان من الأساس ولكن الاعتراض على قواعد هذا الملء ومداه الزمني، مُشيرًا إلى أن إثيوبيا تتعامل مع سد النهضة باعتباره أمراً سيادياً وهذا يخالف قوانين الأنهار الدولية.

 

وأوضح رئيس مجلس إدارة المصري اليوم، أن الاتحاد الأفريقي بحكم طبيعته يرغب في إرضاء كل الأطراف الأفريقية، مؤكدًا أنه يجب دفع الأطراف التي حضرت المفاوضات مثل أمريكا والبنك الدولي أن تقول كلمتها، قائلًا: “لابد من الاتفاق على آلية للتحكيم في حالة وجود خلاف مرتبط بسد النهضة”.

 

ولفت “سعيد” إلى أن جميع الأنهار الكبيرة في العالم تحكمها قواعد لحل النزاعات، مؤكدًا أن إثيوبيا تريد نظام خاص بها وحدها لإدارة سد النهضة، ومصر لا يمكن أن تقبل مصير العراق التي تسببت السدود التركية في عدم حصولها على نصيبها من المياه.

 

وأكد “سعيد” في لقاء مع برنامج “يحدث في مصر” الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة “MBC مصر، أن إثيوبيا تستخدم أسلوب تمويه من خلال تكرار عبارات فضفاضة، قائلًا: “إثيوبيا وكأنها تفتح باب جهنم بالاعتداء على مصالح حيوية لمصر”، مُشيرًا إلى أن هناك محاضر في وزارة الخارجية الأمريكية تنص على مواقف الدول أثناء مفاوضات سد النهضة، وأن مصر موافقة على تنمية إثيوبيا وحصولها على الكهرباء ووافقنا على بناء السد، إلا أن إثيوبيا تتلاعب بالجميع بشكل يجعلنا نشك في نواياها.

 

وقال رئيس مجلس إدارة المصري اليوم، أن جميع القوى الكبرى تدرك خطورة نشوب صراع جديد في المنطقة، كما أن الوضع في القرن الأفريقي هش ولا يحتمل أى صراع جديد، مؤكدًا أنه على إثيوبيا أن تعلم أن مصر لن تقبل الضرر، وأنه إذا وقع الأذى والضرر على مصر سينقل مسألة السد من مرحلة النزاع إلى مرحلة العداء، مُشيرًا إلى أن الكتلة السكانية الرئيسية في إثيوبيا تعيش على الهضبة والسد يبعد عنها ألف كيلو، ومصر تريد طمأنة واضحة بأن حصتها من المياه لن تنقص قطرة مياه واحدة.

 

ولفت “سعيد” إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يجيد استخدام الكلمات، قائلًا: “الرئيس السيسي أدار الأزمة الليبية كأنه جراح عملية في أعصاب المخ”، مُشيرًا إلى أن الأزمة الإثيوبية أكثر تعقيداً من الأزمة الليبية لأن الأطراف في أزمة ليبيا كانت أكثر وضوحًا.

يُعرض برنامج “يحدُث في مصر” على ” MBCمصر” من الثلاثاء للخميس، وتُعرض هذه الحلقة من برنامج “يحدُث في مصر” الأربعاء 7 إبريل 2021 الساعة 10:00 مساءً على “MBC مصر”.

اترك تعليق