عاطف عبد الغنى رئيس التحرير فى حواره مع د. ميناس إبراهيم
كتب: عاطف عبد الغنى

مشروع بوابة مصر الرقمية، تأست شركة مساهمة مصرية، قامت على دراسة تقدمت بها الدكتورة ميناس إبراهيم لمؤسسة الرئاسة فتحمست لها وأحالتها لمجلس الوزراء، حيث تم دراسة المشروع وصدر قرار من رئيس مجلس الوزارء بإنشائه.
صاحبة الفكرة الأساسية، والدراسة التى قام عليها المشروع الدكتورة ميناس إبراهيم، تركت العمل بالطب، وحولت مسارها بدراسة علم الإدارة، وانتهت إلى أن تصبح، العضو المنتدب، والمدير التنفيذى لبوابة مصر الرقمية، الذى تمتلك الدولة 60% من أسهمه ممثلة فى عدة وزارات، فيما تم طرح باقى أسهم الشركة فى البورصة.
وأوضحت الدكتورة ميناس إبراهيم إن لدينا موارد كبيرة فى الدولة المصرية لابد من تعظيمها وعلى رأس هذه الموارد: الكتب والعلم والثقافة والحضارة المتراكمة التى تنفرد بها مصر.. ومشروع منصة مصر الإلكترونية هو إحدى مشاريع (تحيا مصر) والتى تكلف 200 مليون جنيه، ومنصة مصر الإلكترونية هى منصة للتصدير الإلكترونى فى كافة القطاعات الخدمية والانتاجية المصرية، وهى منصة للبيع المباشر للأفراد وكذلك للدول الأفريقية وتعمل المنصة مع المصانع ودور النشر والكتاب والمبدعين والأشخاص العاديين، ومنصتنا الالكترونية تتعاقد مع البنك الأهلى، ولدينا تواصل مع جهات الشحن، والتعامل مع المنتج، ونقوم بالتوسط فى بيع المنتج، مقابل نسبة تحصل عليها شركة منصة مصر الإلكترونية.
وتقول الدكتورة ميناس أن البيع المباشر يعنى شركة تصدر وشركة تستورد، ويتم ذلك عن طريقة (الدفع الإلكترونى)، حيث يتم بيع أى سلعة، ومن موقع الشركة الالكترونى بالقرية الذكية ويتم تقيم مواصفات الشحن للكتاب من حيث وزن الكتاب ومسافة توصيل الكتاب، وكذلك نعرف أين يتواجد قارئ الكتاب المطلوب فى أى منطقة أو مكان فى العالم، ونأخذ المنتجات باسم (دار المعارف) من خلال الحساب الإلكترونى مع البنك لمعرفة سعر الكتاب.
ومنصة مصر الالكترونية تعمل فى مجالات مختلفة غير تسويق الكتاب الكترونيا مثل مجال الصناعات الغذايئة والجلود وغيرها، ولدينا مواصفات معينى لأى منتج وذلك لضمان الجودة بدأ من جودة الكتاب لغيره من المنتجات الأخرى، فمثلا يكون سعر الشحن 50 جنيه لوزن 100 جرام لكتاب، وبذلك يكون سعر الشحن لا حدود له فالأسعار مختلفة.. ومنصة مصر الالكترونية هى مجال جديد هدفه تحقيق التنافسية المصرية مع المنصات المناظرة له فى العالم، ونحن مستعدون للتعاون مع دار المعارف، وكذلك كل المصريين.
لبوابة مصر الالكترونية فنحن نريد التعاون معها، والتعريف بها لتطوير نشاط المكتبات الورقية لدينا، ومعرفة أساليب التسويق الرقمى لأنه مهم للغاية ومن الضرورى التواجد الكثيف لدار المعارف فى مجال النشر الالكترونى.
ومنصتنا تنافس المنصات العالمية ونحن نراهن على حسن عرض المنتج المصرى بالاتفاق مع شركات الشحن ولدينا فريق متخصص فى التسويق الالكترونى، وهدفنا زيادة حجم المبيعات من خلال المنفذ الحصرى، وجاءت جائحة كورونا أحد الأسباب للتعامل من خلال التسويق الالكترونى، فقد جاء استخدام التارة الالكترونية بسبب جائحة كورونا، وبلغ حجم التجارة الالكترونية على مستوى العالم خلال عام ٢٠١٩ ٣٫٣ مليار دولار.
وسيتم الاتفاق مع دار المعارف على تسويق الكتب الكترونيا.. ونحن أول المتعاملين مع دار المعارف التى تملك عناوين ٢٥ ألف كتاب.
وانتهت د. ميناس للقول إن بوابة مصر الالكترونية تهدف إلى المنافسة داخل الوطن العربى وباقى دول العالم، وبكب الناطقين باللغة العربية وباقى اللغات الأخرى، وتم عقد لقاء فى المجلس الأعلى للثقافة للتعاون المشترك فى المنصة، وصدقنا إثبات أن مصر هى أصل الثقافة فى كل فروع المعرفة وفى كل المحالات.. وقد تبيت الحكومة والدولة منصة مصر الالكترونية بهدف تدعين الكتاب المصرى كمنتج ثقافى بكل أنواعه، ونقدم مجموعة من الخدمات بصفة مباشرة للمنتج النهائى، وكذلك التسويق المباشر عبر منصتنا لتسويق الكتاب الالكترونى.
ويمكن الاستفادة من الحملة التسويقية لهذا الكم الهائل من الكتب لزيادة المبيعات بتكلفة أقل، وما يباع بالطرق التقليدية يباع.. ويستطيع التعامل مع منصة المعرفة بعنوان أى كتاب يريد التعرف عليه، وإذا أراد المشاهد الحصول على الكتاب يستخدم موقع الدفع الالكترونى بالقيمة المالية عن طريق شركة الشحن التى توصل الكتاب لمن يريد شراءه عبر المنصة الالكترونية لبوابة مصر.
وبالنسبة للتجارة الالكترونية بين منصة مصر ودار المعارف فيتم توضيح وزن الكتاب وسعره حتى يتم تسويقه.
ويمكن أن يكون لدار المعارف وكيل الكترونى فى بلد معينة، ويعتمد كموزع لدار المعارف
المبيعات لدىة المنصة فى مجال التسويق السياحى تجاوز مليار و١٠٠ مليون جنيه، ويمكننا زيادة مبيعات دار المعارف من الكتب.. والشاب الذى يتعامل مع المنصة يحصل على نسبة من بيع الكتاب، والتحول الرقمى يحقق الاقتصاد الرقمى، فلابد من استخدام التقنيات الحديثة لتسويق كتب دار المعارف، والمحتوى كبير عند دار المعارف وعرض منتج دار المعارف الكترونيا.

د. ميناس إبراهيم تشرح مشروع منصة مصر الإلكترونية

د. ميناس إبراهيم تشرح مشروع منصة مصر الإلكترونية

د. ميناس إبراهيم وحوار من أبناء دار المعارف
د. ميناس إبراهيم وحوار من أبناء دار المعارف
د. ميناس إبراهيم
د. ميناس إبراهيم

 

 

اترك تعليق