دار المعارف

في استجابة لشكاوى عدد من المواطنين من قيام السكة الحديد  بغلق مزلقان  المديرية  بسور حديدى للبدء في تنفيذ كوبري للمشاة  والذى سيتم البدء فيه الأسبوع المقبل ، تواجد  الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف أثناء  فتح باكية من السور كحل مؤقت تم الاتفاق عليه بالتنسيق مع السكة الحديد والأمن والمرور  لمرور المشاة فقط لحين الانتهاء من انشاء كوبري للمشاة .

ويأتى ذلك  للتيسير على المواطنين “خاصة كبار السن “، مشددا على أنه لن يسمح  بمرور غير المشاة ، فيما  تأخذ السيارات أو الدراجات طريقها عبر السير الكوبري العلوي الجديد الذي تم إنشاؤه للقضاء على التكدس والزحام المروري بتلك المنطقة الحيوية

واطمأن المحافظ على تأمين الممر الذى تم فتحه ،وذلك بالتنسيق بين المحافظة ومديرية الأمن  والسكة ، حيث سيتم  تعيين خدمة أمنية تضم رجال أمن ومرور وخفير  سكة حديد، لتنظيم حركة عبور المواطنين على جانبي الشريط والتنبيه والإعلام عن موعد مرور القطارات من خلال التواصل بين الخدمة المعينة وبرج السكة الحديد ومن خلال التواصل تليفونيا وشفويا مع إدارة المحطة للتنبيه بقدوم قطار حتى يتم غلق الممر .

وطالب المحافظ  مهندسى السكة الحديد  بعدم القيام بأى اجراء جديد قبل الرجوع للهيئة والتنسيق مع المحافظة ، ومطالبا بأهمية  دراسة إمكانية تشغيل جرس الإنذار قبل مرور القطارات ، والذين قد أفادوا بأن ذلك صعب جدا  يرتبط بأنظمة تقنية معقدة لتشابكها مع جوانب فنية متعلقة بزمن التقاطر وأنظمة التشغيل الخاصة بالهيئة.

وكلف المحافظ لجنة متابعة من المحافظ تتواجد ميداني لمتابعة تنفيذ تلك الحلول واجراءات التأمين اللازمة ، وان يتم وضع ذلك في محضر تنسيقى بين الجهات المعنية ، بشكل يضمن التزام كل جهة بمهامها ، وحفاظا على سلامة المواطنين.

كما حرص  المحافظ على  تبادل الحوار  مع عدد من المواطنين الذين تصادف وجودهم بالمنطقة ، مطالباً إياهم بأن يكون المواطن شريكاً في الحل وأن يتعاون مع الأجهزة التنفيذية حتى يتم الانتهاء من مشروع إنشاء كوبري للمشاه  للمرور الآمن بالمنطقة ، مشيرا إلى أنه سيتم البدء في أعمال إنشاء كوبري المشاة خلال الأسبوع القادم والذي تنفذه الهيئة العامة للطرق ومقرر نهوه خلال شهرين من بدء الأعمال.

رافق المحافظ خلال زيارته لمزلقان المديرية كل من اللواء أشرف صالح مساعد مدير الأمن ، ومأمور السكة الحديد ، ومدير سكة حديد بنى سويف ، والاستاذ عيد زكي نائب رئيس المدينة.

اترك تعليق