اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الساعات الماضية مع اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء مجدي أنور رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للطرق.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول متابعة “مراكز الخدمات المتكاملة لشبكة الطرق والمحاور على مستوى الجمهورية”.

وقد وجه الرئيس بإنشاء منظومة مراكز الخدمات الخاصة بالمحاور على نحو يتكامل مع المشروع القومي للطرق الجديدة على مستوى الجمهورية، وذلك لتوفير كافة سبل الأمان والراحة للمواطنين من مرتادي الطرق، وتحقيق عائد استثماري واقتصادي وتوفير فرص عمل جديدة في تلك المراكز، وكذلك توسيع نطاق التنمية بالاستغلال الأمثل للأراضي على جوانب الطرق والمحاور، وعلى نحو يتسق مع الامتداد الحضاري والعمراني الذي تهدف إليه الدولة.

وفي هذا الإطار؛ عرض اللواء مجدي أنور الموقف التنفيذي لتطوير الخدمات الخاصة بالعديد من الطرق والمحاور على مستوى الجمهورية، وتطوير الأراضي المحيطة بها خدميًا واقتصاديًا واستثماريًا.

وأبرزالمعلومات عن جهود تنفيذ المشروع القومي للطرق الجديدة:

– نفذت الدولة المصرية على مدار السنوات الماضية خطة كبرى لتطوير شبكة الطرق في مختلف ربوع مصر

– شهدت مصر نهضة على مستوى البناء لكافة الطرق والكباري، استطاعت أن تغير شكل الخريطة المصرية.

– ساهم تطوير شبكة الطرق في تحقيق التنمية بمعدلات عالية على الأراضي المصرية، حيث ساهمت عمليات التطوير في إحداث نهضة تنموية كبيرة وجذب مزيد من المستثمرين وتشجيع جذب الاستثمارات الخارجية، كما حصلت تلك المشاريع على إشادات من كبار الاقتصاديين العالميين، لما تسهم به في التنمية.

– حجم الاستثمارات التى تم تنفيذها بالمشروعات القومية للطرق والكبارى خلال الـ6 سنوات الماضية بلغت نحو 305 مليارات جنيه، استحوذت شبكة الطرق القومية الجديدة على النصيب الأكبر من حجم الأعمال الاستثمارية بإجمالى 175 مليار جنيه، فيما بلغ حجم الاستثمارات بمشروعات محاور الكبارى على النيل والبالغة 21 كوبرى جديدا نحو 30 مليار جنيه.

– قامت الدولة بإنشاء ما يقرب من 600 كوبرى ونفق أعلى مزلقانات السكك الحديدية على مستوى الدولة بتكلفة بلغت 85 مليار جنيه، كما تم تنفيذ مشروعات ضخمة لتطوير وصيانة ورفع كفاءة 5000 كم من شبكة الطرق القديمة بتكلفة استثمارية بلغت 15 مليار جنيه، والتخطيط لتنفيذ المشروع القومى للطرق بإجمالى أطوال 7000 كم بتكلفة 175 مليار جنيه، وبلغ إجمالى الأطوال المنفذة بالمرحلتين الأولى والثانية من الشبكة القومية الجديدة للطرق 4500 كيلومتر.

– متابعة متواصلة لعدد من مشروعات المرحلة الثالثة للمشروع القومى للطرق وهى مشروعات ( تطوير و توسعة المرحلة الأولى من تطوير طريق القاهرة/ أسوان الصحراوى الغربى – مشروع ازدواج طريق أسيوط / سوهاج (شرق النيل) – إزدواج طريق سفاجا / مرسى – مشروع رافد جمصة) وذلك لمتابعة معدلات تنفيذ هذه المشروعات.

– المرحلة الثالثة من المشروع القومى للطرق الجارى تنفيذها تشمل 17 مشروعا بإجمالى أطوال 1300 كم بإجمالى تكلفة 35 مليار جنيه، مشيرا إلى ضرورة الانتهاء من تنفيذ كافة المشروعات خلال المدة الزمنية المخصصة لها فى الموازنة المالية وان يكون لكل مشروع خطة تفصيلية فى مواقع العمل مبنية على أسس واقعية مرتبطة بحجم المعدات والعمالة والخامات بالمشروع وان يتم تنفيذ المشروعات وفقا لقياسات الجودة العالية وان يتم تدعيم قطاعات هيئة الطرق فى مختلف انحاء الجمهورية بمعدات جديدة .

– معدلات تنفيذ اعمال تطوير و توسعة المرحلة الاولى من تطوير طريق القاهرة/ أسوان الصحراوى الغربى فى المسافة من القاهرة حتى المنيا بطول 230 كم وحيث تم تقسيم المرحلة الاولى الى 12 قطاع لسرعة الانجاز حيث سيصبح الطريق 3 حارات فى كل إتجاه بعرض رصف 12 متر ، وإنشاء طريق للشاحنات 3حارات أسفلتى لإتجاه أسيوط بعرض رصف 11 متر ، و2 حارة خرسانى لإتجاه القاهرة بعرض رصف 9متر ، ويتضمن إنشاء عدد (21) عمل صناعى ( 5 كبارى + 16 نفق )

– توجيهات متواصلة بتكثيف المعدات والعمل على مدار الساعة لسرعة الانتهاء من هذا المشروع الهام خاصة وان القيادة السياسية قد صدقت على إنهاء تطوير طريق القاهرة/ أسوان الصحراوى الغربى وامتداده حتى ارقين بطول ١٢٥٥ كم خلال ٤ سنوات، على أن تكون مراحل المشروع وفقاً لأولويات التنفيذ بحيث تكون المرحلة الأولى من التقاطع مع طريق الفيوم حتى المنيا بطول ٢٣٠ كم، و المرحلة الثانية المسافة من المنيا حتى محور ديروط بطول ٩٠ كم وكذلك المسافة من إدفو مرورا بأسوان وحتى توشكى بطول ٣٥٠ كم، أما المرحلة الثالثة فتشمل المسافة من محور ديروط مروراً بأسيوط وسوهاج وحتى قنا بطول ٢٥٠ كم، على أن تكون المرحلة الرابعة المسافة من قنا مروراً بالأقصر حتى إدفو بطول ٢٣٥ كم، وكذلك المسافة من توشكى حتى ارقين بطول ١٠٠ كم.

– معدلات تنفيذ مشروع ازدواج طريق أسيوط / سوهاج (شرق النيل) بطول 145 كم ليصبح بعرض رصف 9,6 متر ( 2 ) حارة مرورية + طبان مرصوف لكل اتجاه حيث يأتى تنفيذ المشروع، فى إطار تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية ، بضرورة ازدواج وتأمين سلامة المرور على الطرق الأكثر تسجيلا للحوادث بالاضافة إلى سعى الدولة لمد شبكة عملاقة من الطرق كمحاور تنموية تهدف إلى التوسع العمرانى والصناعى والزراعى بكافة محافظات الجمهورية مشيرا الى ان المشروع سيسهم فى تنمية حركة انتقال الأفراد والسائحين والبضائع وتعزيز السياحة بين صعيد مصر (أسيوط – سوهاج) وساحل البحر الأحمر (سفاجا – الغردقة).كما يسهم أيضا فى تسهيل حركة الانتقال للمواطنين ونقل السلع الغذائية التى تعتمد عليها المناطق السياحية فى البحر الأحمر، بالإضافة إلى المساهمة فى تحقيق التنمية الشاملة فى وسط الصعيد، حيث سيتكامل هذا الطريق مع طريقى سفاجا – سوهاج وسفاجا – قنا، اللذين تم تنفيذهما ضمن المرحلة الأولى من المشروع القومى وهذا الطريق استكمال لمحور “سفاجا – سوهاج – أسيوط” المتقاطع مع طريق سفاجا – قنا، وتبلغ أطوال الطرق الثلاثة المكونة لهذا المحور 450 كم.

– إزدواج طريق سفاجا / مرسى علم بطول 200كم والذى يشمل إنشاء طريق موازى للطريق القائم 2 حارة ليصبح بإجمالى عرض رصف 9,20 متر ، ووجه الوزير بسرعة تكثيف المعدات وموافاته بتقارير اسبوعية عن معدلات التنفيذ فى مختلف القطاعات خاصة مع اهمية المشروع فى المساهمة فى استيعاب الحركة المرورية على الطريق وخاصة خدمة مناطق التنمية السياحية والمساهمة فى الحد من الحوادث على الطريق.

– متابعة مستمرة لمعدلات التنفيذ فى مشروع تطوير طريق المنصورة – جمصة (رافد جمصة ) بطول 50 كم والذى يشمل على إنشاء حارة ثالثة بإنشاء حائط ساند من الدبش بعد فك التكاسى المائلة لتوسيع الطريق مع الردم خلف التكاسى وتقوية الطريق الحالى وتغطية كامل الطريق بطبقتين أسفلت مع تنفيذ الحواجز الخرسانية على جانبى الطريق وتوسعة الكبارى السطحية

– تكثيف الأعمال لسرعة الانتهاء من المشروع فى الموعد المحدد و ضرورة تأمين مواقع العمل باستخدام العلامات الإرشادية والإضاءة أثناء تطوير ورفع كفاءة الطريق، وأن تتم الاعمال وفقا لقياسات الجودة العالية، مشيرًا إلى الأهمية الكبيرة للطريق فى الربط بين مدينة المنصورة وجمصة والطريق الدولى الساحلي

SHARE

اترك تعليق