قال الدكتور وائل عباس، مساعد وزير التموين والتجارة الداخلية، إننا نسعى دائما للتأكد على فكرة وجود الاحتياطي الاستراتيجي داخل الدولة المصرية لكافة السلع الاستراتيجية منها القمح والزيت والسكر والأرز واللحوم والدواجن.

وأضاف عباس، خلال حواره ببرنامج “هذا الصباح “، المذاع على قناة “اكستر نيوز ” ، أن السلع الاستراتيجية لا بد من التأكيد عليها لتغطية المخزون الاستراتيجية من 3 إلى 6 أشهر، وبعضها غطى 7 أشهر منها السكر والأرز والقمح.

وأشار مساعد وزير التموين والتجارة الداخلية، إلى أن خلال جائحة فيروس كورونا قامت بعض الدول المختصة في إنتاج هذه السلع بالغلق على نفسها حتى تغطى استهلاكها المحلي، لافتا إلى أنه في نفس الوقت كانت الدولة المصرية مستقرة وبها ثبات نسبى سعرى.

وتابع مساعد وزير التموين والتجارة الداخلية، أن الإعلام كان له دور كبير في تلك المرحلة في توعية المواطنين على عدم تخزين السلع الاستراتيجية في منزلهم، منوهًا إلى أن السعات التخزينية التي نقوم من خلالها بتأمين السلع التخزينية مثل إنشاء صوامع قمح داخل الدولة المصرية.

وأكد مساعد وزير التموين والتجارة الداخلية، أن صوامع القمح حديثة جدًا ومتطورة، وتعمل على تأمين المخزون الاستراتيجي وتكافح الإصابة الحشرية، موضحًا أن تطوير المجمعات تشمل الشكل والموضوع منها أساليب عرض السلع وتدريب الموظف في التعامل مع العملاء، وتلك المجمعات تشمل محافظات مصر كلها بالإضافة إلى منافذ البيع وهو النموذج المتطور من بقال التموين المعتاد.

اترك تعليق