دار المعارف

شهد بيت ثقافة الفريق سعد الدين الشاذلي بمدينة بسيون بمحافظة الغربية العديد من الفعاليات الثقافية والفنية التي اقامتها الهيئة العامة لقصور الثقافة.

أكدت سهير الشافعي أخصائية التخاطب، أن اكتشاف مرض التوحد عند الأطفال في بداياته يعد الطريق الأمثل في مواجهته مبكرا، للوصول إلى طرق علاج مناسبة، وأشارت إلى أن علامات مرض التوحد قد تظهر في سن الرضاعة، أو قبل بلوغ الطفل سن الثلاث سنوات على الأغلب.

وأردفت: “بالرغم من اختلاف خطورة وأعراض مرض التوحد من حالة إلى أخرى، إلا أن جميع اضطراباته تؤثر على قدرة الطفل على الاتصال مع المحيطين به، وقد تضمنت الفعاليات اقامة معرض للفن التشكيلي تحت عنوان “النيل والأرض” شهد مشاركة موسعة من العديد من مواهب محافظة الغربية.

وشدد الشيخ أحمد زيدان الامام والخطيب بمديرية أوقاف الغربية، على ضرورة التمسك بقيم المجتمع المصري المتأصلة والثابتة، ومن أهمها التعايش السلمي وقبول الآخر، مؤكدا أن المواطنة تعني في الأصل تمتع جميع الأشخاص بحقوقهم في ممارسة معتقداتهم بحرية كاملة، مضيفا أن جميع الكتب السماوية رفضت بشكل تام كل أشكال التطرف والإرهاب.

وتناولت هدى الشاذلي مدرسة اللغة العربية، أهمية الحفاظ على البيئة والعمل على جعلها نظيفة، والبعد التام عن أي ممارسات من شأنها الاضرار بها.

وقالت: على الآباء والأمهات تصدير مفهوم الحفاظ على البيئة لأبنائهم، مع ذكر ما قد يحدث جراء تلوث البيئة من انتشار للأمراض والأوبئة، وبخاصة بعد ما يشهده العالم الآن من إجراءات احترازية مشددة نتيجة لتفشي فيروس كورونا المستجد.

اترك تعليق