سد النهضة.. أرشيفية
سد النهضة.. أرشيفية
دار المعارف
نفت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الخميس، صحة ما أورده وزير الري الإثيوبي برفض السودان إشراك جنوب إفريقيا في فريق الوساطة بشأن سد النهضة، مشيرة إلى أن هذه التصريحات غير صحيحة ومجافية للحقيقة.
وقالت الخارجية السودانية، في بيان لها، “خلال المفاوضات برز مقترح بأهمية إشراك جنوب إفريقيا بجانب الدول المذكورة، وقد رحب السودان بشدة، وأعلن موافقته على المقترح، كما رحبت به مصر أيضًا، وقد كان ذلك بحضور وزيرة خارجية جمهورية الكنغو الديمقراطية ومفوض السلم والأمن الإفريقي”.
وأضاف البيان السوداني: “أبدينا ملاحظات حول منهجية التفاوض التي أدت إلى أن تظل المحادثات تدور في حلقة مفرغة في ظل تعنت إثيوبيا”.
وأكد السودان حرصه بصورة ثابتة وحثيثة على الوصول إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف ويحفظ مصالحها، بما في ذلك حق إثيوبيا في التنمية بشرط توقيع اتفاق ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، وفقاً لما تم الاتفاق عليه في إعلان المبادئ في عام 2015.
ووفقا للبيان، فقد تقدم السودان بمقترح الرباعية، برعاية جمهورية الكنغو الديمقراطية (رئيسة الاتحاد الإفريقي) من أجل الوصول إلى اتفاق يراعي مصالح الدول الأطراف خاصة وأن الأطراف الثلاثة (الاتحاد الأوروبي، الولايات المتحدة والأمم المتحدة) تشارك في التفاوض كمراقبين وليس كوسطاء؟

اترك تعليق