وكالات

بعد ما يقرب من شهر بقيا فيه رهن الاعتقال، بعد أحداث ديسمبر الماضى التي شهدتها العاصمة صنعاء، وانتهت بمقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح، أطلقت ميليشيا الحوثي سراح نجلي الرئيس السابق، صلاح ومدين، وحسب مصادر يمنية فأن نجلي صالح سُلما إلى وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل في حكومة الانقاذ، فائقة السيد، التي تشغل منصب «الأمين العام المساعد في حزب المؤتمر التابع للرئيس اليمنى الراحل»، وذلك بعد زيارتها لعدد من أفراد أسرة صالح في إحدى سجون العاصمة، الجمعة الماضية.

  وجاء إطلاق نجلى الرئيس بوساطة عمانية، وجهوداً كبيرة بذلتها قيادة الحزب في صنعاء، ونجحت في الافراج عن نجلي الرئيس السابق من السجن، ونقلهما إلى «فيلا فارهة» في العاصمة صنعاء مطلع الأسبوع الجاري.

و وفقاً للمصادر، فإن نجلي صالح يمارسان حياتهما بشكل طبيعي، متوقعاً نقلهما إلى العاصمة العمانية مسقط، في خلال الأيام المقبلة، وذلك تلبية لطلب عماني.

SHARE

اترك تعليق