كتبت: بسمة المنزلاوي

أثار هاشتاج حذف الفيسبوك ضجة علي مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة موقع تويتر.

جاء ذلك بعد فضيحة استغلال البيانات الشخصية لـ(50) مليون مستخدم علي الفيسبوك من قبل شركة الاستشارات السياسية  global science researchخلال الانتخابات الرئاسية الامريكية السابقة.

ولَم يكتفي المستخدمون علي تويتر بدعم هاشتاج delete Facebook ولكن بدأ البعض فى إعداد فيديوهات تشرح لمستخدمي الفيسبوك طريقة حذف البرنامج وحذف حساباتهم من عليه بشكل نهائي وأي بيانات خاصة بهم.

وفى المقابل جاءت “تويتات فيسبوك” تحاول تخفيف حدة الهجوم عليه (الموقع) بكلام من مثل: ” إن الموقع يساعد علي تقريب العالم والافراد ويساعد في بناء المجتمع “

جاءت تويتات جمعية open society  تدعم الهاشتاج مدافعة عن الديمقراطية التي تكفلها الحكومات للشعوب وسرية البيانات.

ونشرت TechCrunch ” ” وهو موقع أمريكي متخصص في أخبار التكنولوجيا فيديو علي تويتر يوضح للمستخدمين كيفية حذف حساباتهم الشخصية علي الفيسبوك

ونفس الشيء قامت به “beebom” وcnet” ” وهي من أكبر الشركات الدولية في مجال التكنولوجيا.

وجاءعلى “cnet” أن مارك زوكربيرج المدير التنفيذي لموقع الفيسبوك قد أجاب على بعض الأسئلة، ولكن لا زال هناك العديد من الأسئلة الأخري، والكثير من الغموض حول فضيحة تسريب البيانات.

وجاءت “تويتات” المستخدمين معبرة عن استياءهم الشديد من عدم الحفاظ علي سرية البيانات، وداعمة لهاشتاج حذف الفيسبوك وأكد البعض أنه يمكنهم التواصل مع أصدقاءهم من خلال الهاتف وغير ذلك من مواقع التواصل، وقال آخرون:

” لسنا بحاجة الي الفيسبوك ويمكننا الاستغناء عنه بسهولة وإلي الأبد”.

اترك تعليق