كتب: عمرو عادل
قال الملك سلمان بن عبد العزيز العاهل السعودي، إن القضية الفلسطينة هي القضية الأولى وستظل كذلك حتى حصول الفلسطنيين على كافة حقوقهم المشروعة، ونستنكر قرار الأدارة الأمريكية المتعلق بالقدس ونرفضه ونؤكد على أن القدس الشرقية عاصمة فلسطين.
وأكد سلمان ضرورة استقلال اليمن، ومحاولات الحل السياسي للأومة في اليمن، داعيا المجتمع الدولي إلى العمل لوصول كل المساعدات لليمنيين، محملا الميليشيات الحوثة الإرهابية كل ما يحدث في اليمن.
وأضاف سلمان، خلال كلمته في القمة العربية الـ29 بالسعودية، أن الصواريخ التي وصلت السعودية من الحوثيين 119 صاروخا ومنها من أطلق على مكة المكرمة، وتلك تدل على خطورة السلوك الإيراني في المنطقة، مطالبا بموقف أممي حاسم تجاه إيران.
وشدد سلمان، على أن أخطر ما يواجهنا هو تحدي الإرهاب، ونجدد الإدانة الشديدة للأعمال الإرهابية التي تقوم بها إيران في المنطقة وندين محاولات العدائية التي تهدد الأمن القومي العربي.
واستكمل سلمان، أنه نرحب بما توافق عليه الآراء بإقامة قمة عربية إسلامية، وأمتنا العربية ستظل قوية برجالها ونسائها وشبابها وشابتها.
وانطلقت القمة العربية الـ29 بمنطقة “الظهران” في السعودية، بمركز الملك عبدالعزيز الثقافى العالمى، وسط مشاركة واسعة من القادة العرب.
وتناقش القمة العربية 18 بندًا تتصل بمجمل قضايا العمل المشترك سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، وتتصدرها الملفات الساخنة بالمنطقة العربية، ومكافحة الإرهاب، والتصدي للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية.

SHARE

اترك تعليق