حسام البدرى
كتب: مصطفى يحيى
كشف حسام البدري، المدير الفني لفريق النادي الأهلي، عن طلبه بعودة ناصر ماهر لاعب سموحة رسميًا وإنهاء إعارته للنادي السكندري، وعندما تم تصعيد اللاعب قبل موسمين للفريق الأول تعرض وقتها للإصابة بالرباط الصليبي وبعدها تعافي وتمت إعارته خلال الفترة الماضية إلى بتروجيت وسموحة، للتأكد من سلامته، وكلها خطوات جاءت لتجهيز اللاعب والتأكد من جاهزيته الفنية وهو بالفعل مكسب كبير.
وأكد أنه نظرًا للظروف الأخيرة التي مر بها الفريق، طلبت عودة ناصر ماهر بشكل رسمي عقب انتهاء الموسم الحالي وتحدثت مع سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة وطالبته بإبلاغ سموحة رسميًا بعودة اللاعب إلى الأهلي، والتأكيد على هذا الأمر في اتصالاته مع مسئولي سموحة ومع اللاعب نفسه.
وقال البدري إن الجنوب إفريقي «باكاماني» لاعب جيد، ولكنه مازال في حاجة لمزيد من الوقت من أجل استيعاب المكان الذي يتواجد به، وبالطبع أتمنى أن يتخطى هذه المرحلة بسرعة لأننا في حاجة إلى خدماته.
وأضاف بأم أحمد حمودي لاعب جيد، وحصل على فرصته أكثر من مرة، ولكنه في فترات كثيرة لم يكن موفقًا، ومن ثمّ كانت هناك صعوبة في استمراره، تم استبعاده في بعض المباريات من أجل منح الفرصة لبعض اللاعبين الآخرين في مركزه، مثل ميدو جابر، الذي يشارك على فترات، خاصة وأنه يمتلك أفضل من ذلك لتقديمه للفريق.
وأوضح أن هشام محمد لم يكن محظوظًا من البداية، بسبب الإصابات المتعددة التي تعرض لها، التي كانت سببًا في تعطيله عن المشاركة المستمرة.
وذكر أن أكرم توفيق لاعب مميز، ولكن يتواجد بمركزه العديد من اللاعبين الذين نعتمد عليهم بشكل أساسي، سواء حسام عاشور، أو عمرو السولية، أو هشام محمد، ومن قبلهم عبد الله السعيد، الذي تم الاعتماد عليه في مباريات سابقة، مؤكدًا أن أكرم توفيق شارك في مباراتين، وسيشارك الفترة المقبلة على فترات، والأمور متوقفة عليه الآن من أجل استغلال الفرص التي سيحصل عليها.
وأشار البدري، إلى أنه مقتنع جدًا بقدرات أحمد حمدي، ولكن الإصابات أيضًا عطّلته، وحرمت الفريق من جهوده، وهناك مباريات كثيرة كان متواجدًا معنا على مقاعد البدلاء، ولكن ظروف المباريات لم تمنحنا فرصة الدفع به، وبالنسبة لي.. أنا مقتنع جدًا بأحمد حمدي، وأعتبره أحد العناصر التي يتم تجهيزها للمستقبل داخل النادي الأهلي، ولكن الأمر متوقف عليه بشأن الاجتهاد في الملعب.
وعن كريم نيدفيد، قال إنه من اللاعبين الذين لديهم مرونة كبيرة في الأداء، وعندما يكون متواجدًا في قائمة الفريق، وتحديدًا على مقاعد البدلاء، يكون متواجدًا لاحتمالات هجومية، وأحيانا دفاعية.
وواثل بأن كريم نيدفيد هو اللاعب الوحيد بالفريق الذي يمكنه اللعب في أي خط من الخطوط الثلاثة بالملعب، سواء في الخط الهجومي أو خط الوسط أو خط الدفاع، ولكن الظروف «ظلمته شوية» وسبق أن تلقى اللاعب أكثر من عرض للخروج على سبيل الإعارة، ورفضت رحيله.
واختتم أن كريم نيدفيد وأحمد ياسر ريان وأكرم توفيق وأحمد حمدي، من العناصر الواعدة جدًا، والتي تمثل مستقبل النادي الأهلي.
SHARE

اترك تعليق