كتبت: أمل إبراهيم

صممت ميشيل برد مصممة أزياء موضة جديدة لحقائب اليد الحريمي اعتمدت خلالها على مبدأ أساسي مصنوع على طراز ستينيات القرن الماضي، ولكن برسالة سياسية حالية .

بحيث تزين حقائبها الكلاسيكية كلمات مصنوعة من أنابيب فلورسنت رفيعة منها مثلاً “امرأة بغيضة”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وصف منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بـ”المرأة البغيضة” خلال حملة 2016 الانتخابية.

وترى المصممة التي ترعرعت في السويد وكاليفورنيا مجموعتها المسماة “قوة الحقيبة” على أنها “فن قابل للحمل” يسمح للنساء ببدء نقاش، حسبما قالت لصحيفة “سان فرانسيسكو كرونيكل”.

وشوهدت العديد من تصميمات برد على السجادة الحمراء في حفل الأوسكار الذي أقيم في مارس الماضي.

وهيلاري كلينتون من بين زبائنها، بحسب الصحيفة.

SHARE

اترك تعليق