كتب: محمد وديع

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن القضية الفلسطينية، خط ثابت لمصر، مضيفا: “إرادة الشعوب، هى التى تحترم ونحن ندعمها”.

وتابع الرئيس فى جلسة “اسأل الرئيس” على هامش المؤتمر الخامس للشباب: “لازم نعترف إن الوضع فى المنطقة صعب للغاية، ولما بقول بصوا على سوريا والعراق وليبيا، مكناش هنبقى بعيد عن حالهم، وربنا أراد ألا يحدث لنا مثل هذه الدول”.

وواصل الرئيس: “ندعم الحل السياسى لهذه الأزمات، ووحدة أراضى هذه الدول، حتى لا يحدث تقسيم لها، نحن مع الجيوش الوطنية وليس الميليشيات المسلحة، لأن الجيش الوطنى هو المسؤول عن حماية بلده”.

وأكمل: “القضية الفلسطينية، خط ثابت لمصر، ولم نغير موقفنا، وسبق أن قلنا أن نقل السفارة هيبقى ليه تداعيات سلبية، وجهودنا لا تتوقف، ونحن نتعامل مع كل القضايا قبل وقوع الكارثة، فى حدود قدرتنا”.

وقال الرئيس: “مصر تفتح معبر رفح بصفة مستمرة للتخفيف على الأشقاء، ونجرى اتصالات مع الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى لوقف سقوط العديد من الضحايا”.

وأضاف: “يجب أن يكون هناك حرص شديد من الطرفين على الأرواح، ولا نستطيع أن نفعل أكثر من ذلك، عايزين نشتغل عشان نكبر ويبقى لنا تأثير أكبر، والتأثير ليس بالكلام، التأثير يكون بالقدرة، والقدرة تأتى بالعمل والصبر والكفاح، ونحن لا نزايد ولا نساهم إلا بالشكل اللى يساعد فى حل المشكلات”.

وأكد الرئيس أن النووى الحقيقى هو الشعب المصرى، قائلًا: “قسما بجلال الله، النووى الحقيقى فى صبركم وكفاحكم وعدم التأثير السلبى عليكم، عايزين نشتغل ونتعلم كويس ولما نعمل كده هنبقى أقوى من النووى”.

SHARE

اترك تعليق