كتب: عمرو عادل

تعاقد الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما وزوجته ميشيل مع شركة “Netflix” العملاقة، للمشاركة في إنتاج أفلام سينمائية ومسلسلات وثائقية.

وأكدت “Netflix” أن الرئيس الأمريكي السابق وزوجته وقعا اتفاقية لعدة سنوات مع إدارة الشركة، تتضمن مشاركتهما في صياغة قصص المسلسلات السينمائية وكذلك الأفلام الوثائقية، حيث عبر الرئيس أوباما عن إيمانه الراسخ بقوة الرواية القصصية التي تلهم البشر وتدفعهم نحو الأمام. هذا وسيعلن لاحقا عن موعد انطلاق أول عمل مشترك بين الطرفين.

SHARE

اترك تعليق