البنك المركزى المصرى

كتبت : بسمة المنزلاوي

عقد البنك المركزي المصري اتفاق تمويل بقيمة ٣.٨ مليار دولار مع ٣ بنوك دولية كبري وهو اتفاق للبيع مع الالتزام بإعادة الشراء، أو ما يعرف باسم “الريبو”، “repurchase agreement “وهي نفس النظرية التي تقوم عليها فكرة السندات الحكومية التي تصدرها البنوك المركزية مع الالتزام بإعادة شراءها مرة أخري من المستثمرين.

وتحت عنوان:

Deutschland bank,HSBC,Citi join new $3.8 billion deal with Egypt” ”  نشر موقع “بلومبرج” الأمريكية تقريرها عن انضمام ثلاثة بنوك دولية كبري هى “دويتشيه بنك” و “سيتي بنك” و “آتش اس بي سي” إلي اتفاق تمويل مع البنك المركزي المصري بقيمة ٣.٨ملياردولار

ويوضح التقرير ان هذا الاتفاق يأتي ليحل محل اتفاق سابق ينتهي فى شهر نوفمبر القادم بقيمة ٣.١ مليار دولار، ولمدة عام واحد وتم إبرامه في نوفمبر من العام الماضي.

ويأتي هذا الاتفاق لضمان توفير الاحتياطي المصري من النقد الأجنبي، كما يساهم في إعادة هيكلة الدين الخارجي والذي تضاعف منذ نهاية العام ٢٠١٦ ليصل إلي نحو ٩٠ مليار دولار.

ويدخل الاتفاق الحالي حيث التنفيذ في ١٩ من الشهر القادم  ولمدة ٤ أعوام، ونصف العام، ويشمل مجموعة كبيرة من المؤسسات المالية منها : “سيتي بنك وكريدي سويس ودويتشيه بنك وبنك أبو ظبي الأول واتش اس بي سي وجي بي مورجان وبي جي أس سي

وتتجه الحكومة إلي توفير تمويل من النقد الأجنبي لتخفيض تكلفة الاقتراض من الخارج و لدعم الاحتياطي من النقد الأجنبي.

وكان وزير المالية محمد معيط، قد صرح في وقت سابق، أن الاتجاه إلي بيع سندات دولية بقيمة ٥ مليارات دولار في نهاية العام الحالي أو بداية العام القادم.

SHARE

اترك تعليق