وكالات

وسعّت التكنولوجيا الصينية المنافسة لنظام تحديد المواقع العالمي الذي تملكه أميركا، تغطيتها إلى ما وراء منطقة آسيا والمحيط الهادئ بهدف التحول إلى تكنولوجيا مهيمنة مستقبلاً، ما يحفز أرباح أسهم الشركات ذات الصلة.

وقال ران تشينجي، المتحدث باسم خدمة «بيدو» لتحديد المواقع إن الخدمة متاحة في بعض أنحاء أوروبا وأفريقيا ضمن مبادرة «الحزام والطريق»، وتعتزم الشركة، التي تستخدم سلسلة من الأقمار الصناعية لتوفير الموقع الدقيق، إطلاق 12 قمراً اصطناعياً آخر 2020».

 

SHARE

اترك تعليق