كتب: أشرف أبوبكر 
توجه فجر اليوم وفد من إتحاد الصناعات المصرية يترأسه المهندس محمد زكي السويدي، رئيس مجلس الإدارة وبرفقته كل من م. طارق توفيق وكيل الإتحاد وعمر مهنا عضو مجلس إدارة الإتحاد وشيماء بهاء مدير العلاقات الدولية بالإتحاد للمشاركة في إجتماع منظمات أعمال دول العشرين والذي تستضيفه اليابان بالعاصمة طوكيو ، حيث تلقى إتحاد الصناعات المصرية دعوة من إتحاد الصناعات الياباني للمشاركة في الإجتماع من أربعة أعضاء.
ويعد هذا الإجتماع من أهم اللقاءات الإقتصادية على المستوى العالمي حيث أنه يمهد الطريق فيما يتعلق بالملفات الإقتصادية التي ستوضع توصياتها أمام قادة دول مجموعة العشرين في القمة التي ستقام بمدينة أوساكا اليابانية خلال العام الجاري.
وتعد مشاركة إتحاد الصناعات المصرية في إجتماع منظمات أعمال مجموعة العشرين هي المشاركة الأولى من نوعها لمنظمة أعمال أفريقية مع مشاركة القيادة المصرية أيضاً للمرة الأولي في إجتماع مجموعة العشرين بعد تولي مصر رئاسة الإتحاد الأفريقي وتمثيلها للقارة في القمة القادمة.
هذا وستتضمن أجندة إجتماع منظمات الأعمال موضوعات هامة تتعلق بالتحول نحو إقتصاد رقمي وأثر ذلك على القطاعات الإقتصادية بما في ذلك الصناعة وخاصة في ضوء ما يطلق عليه الخبراء الثورة الصناعية الرابعة، ويما يتطلبه هذا التحول من التعامل مع العديد من التحديات الخاصة بالتكنولوجيا وإستخداماتها وتنمية المهارات والتعليم وغيرها من الموضوعات ذات الصلة.
كما يناقش الإجتماع أيضاً قضايا التجارة العالمية وأهمية التمسك بالقواعد التي حددتها إتفاقيات منظمة التجارة العالمية خاصة في ظل جنوح بعض الدول الكبرى إلى إتخاذ إجراءات حمائية منفردة أو بإبرام إتفاقيات ثنائية بمعزل عن تلك القواعد التي أرستها المنظمة.
ومن المنتظر أن يعرض وفد إتحاد الصناعات المصرية التطورات التي تشهدها بيئة الأعمال في مصر لتعزيز معايير التجارة العالمية والتحول نحو الإقتصاد الرقمي ورؤية أصحاب الأعمال في مصر لهذه التطورات وكذلك رؤيتهم للتطورات التي تحدث على صعيد الإقتصاد العالمي في الموضوعين الأساسيين على أجندة الإجتماع.
وقد علق السويدي على مشاركة الإتحاد قي إجتماع منظمات أعمال مجموعة العشرين وتمثيل الإتحاد لأول مرة للدولة المصرية والقارة الإفريقية بأنه فخر لكل مصري وعربي وإفريقي وأضاف أن ما أعلنه السيد رئيس الجمهورية فور تلقيه الدعوة لحضور قمة العشرين هو أبلغ من أي إضافة حيث أعلن أنها تأتي “إستناداً لمكانة مصر فى أفريقيا، ورئاستها للإتحاد الأفريقى، ولعرض تجربة مصر التنموية الواعدة للإصلاح الاقتصادى الشامل، ورؤيتها لسبل تعزيز الجهود الدولية لدفع مساعى التنمية فى القارة الأفريقية”.
ومن الجدير بالذكر أن مجموعة العشرين هو منتدى تأسس سنة 1999 بسبب الأزمات المالية في ذلك العقد و
بهدف إلى جمع الدول الصناعية والمتقدمة المؤثرة بغية نقاش قضايا أساسية في الإقتصاد العالمي. وتمثل مجموعة العشرين ثلثي التجارة وعدد السكان في العالم وأكثر من 90% من الناتج العالمي الخام
SHARE

اترك تعليق