كتب: يوسف عقيل ومحمد علاء

علق عدد من الشباب الفارقة المتواجدون فى مصر على انعقاد الملتقى العربي الأفريقي، فى أسوان والذى سينطلق بعد غدا السبت فى أسوان عاصمة الثقافة الافريقية ويستمر فى الفترة من 16 إلى 19 مارس الحالى.

وأجمع المشاركون فى هذا التقرير على أن هذا الملتقى يأتى تجسيدا لدور مصر في القارة السمراء، والذى يصب بدوره فى إطار الدوائر المختلفة، والأدوار التى تلعبها مصر كدولة وركيزة عربية وإسلامية وفي ذات الوقت دولة إفريقية وبحرمتوسطية.

تقارب وجهات النظر

فى البداية قال سيف الدين سليمان، (صحفي سوداني شاب) ، إن منتدى الشباب العربي الافريقي، يؤدي الي العديد من المخرجات، منها تقارب وجهات النظر، والتكامل والتعاون المشترك بين افريقيا والعالم العربي.

واشار “سليمان ” أن المنتدي  سيساعد في القضاء علي الصورة  الذهنية، التي غرست في أذهان العرب بأن الأفارقة متخلفون سود، أو النظر إلينا بأننا أقل منهم، وينظروا الينا نظرة تعالى  وعنصرية بغيضة ، في كثير من الأحيان ونحن نعلم ذلك، ونعيش الآن في الالفية  الثالثة وقد مضي زمن التعامل باللون والعرق والانتماء، وهذا المؤتمر سوف يحقق الكثير من اجل مستقبل مستقر.

تستحق الصدارة

وعلق  حسين ورسمي الأمين العام لاتحاد الطلبة الافارقة على تنظيم مصر لمنتدى الشباب العربي الأفريقي: ” في اعتقادي أن مصر تستحق أن تكون دائما في الصدارة ونحن نشعر أن مصر جزء لا يتجزأ من إفريقيا”، وأضاف أنه لابد من وجود تعاون حقيقي بين الدول الإفريقية والدول العربية من أجل محاربة المخطط الصهيوني، وأشار الى أنه لابد من مناقشة القضايا التي من شأنها أن تقدم مجتمعاتنا الأفريقية

التعليم مهم

واكدت هاوى محمود باحثة في القانون الدولي من تشاد،  الى أنه يجب مناقشة القضايا التي تواجه الشباب في مراحل التعليم وسوق العمل، والتوعية بأهمية التعليم في مجتمعاتنا الإفريقية وأضافت أنه لابد من الاندماج والتعاون في كافة المجالات والتضامن فيما بيننا وخلق فرص للاستثمار والتكاتف لرفع مستوى المعيشة للأفراد

بلدي الثاني

وقال عمر أبوبكر، الأمين السابق لأتحاد الطلبة الافارقة، إن مصر هي بلدي الثاني وأعتقد أنها جديرة بالثقة لتقديم القارة الأفريقية الى العالم بصورة جميلة، مشيرا إلى أن مصر تعد الآن جسر للتواصل بين شباب العالم وننتظر منها الكثير.

نموذج للحوار

وعلق  يحيي معيط  طالب موريتاني، مصر تقدم نموج رائع للحوار مع الشباب وهذا يدل على وعى الرئيس السيسي على ان الشباب  والسلام هم المستقبل، ويظهر مدى حرصة  على الاستفادة من طاقات الشباب من أجل التنمية ، مؤكدا أن مصر عادت وبقوة إلى إفريقيا بعد غياب طويل .

فعاليات المنتدى

وسيناقش المنتدى العديد من القضايا والموضوعات التي تهم القارة السمراء،  كما تتنوع فعاليات المنتدى بين جلسات نقاشية  وورش عمل وموائد مستديرة في حوار مفتوح ،عن أهم ما يشغل العالم العربي والأفريقي، كما سيشهد المنتدى جولات ترفيهه للتعرف على عاصمة الشباب الأفريقي، وسيتزين المنتدى بالعديد من الألوان المستمدة من الثقافة النوبية الجميلة.

ويذكر أن ملتقى الشباب العربي والأفريقي هو حدث يستمر على مدار ثلاثة أيام، من 16 إلى 18 مارس 2019،ويأتي تنفيذا لتوصيات المنتدى الثاني لشباب العالم والتي نصّت على إقامة منصة تفاعلية ومنبر للشباب العربي والأفريقي لمناقشة التحديات المهمة التي تواجه كلا المنطقتين، على أن تُعقَد في مدينة “أسوان”، عاصمة الشباب الأفريقي.

هاواى
عمر أبو يكر
يحيى معيط
حسين ورسمى
SHARE

اترك تعليق