كتب: كمال عبد الرحمن
 نظم حزب مستقبل وطن فى كفر الشيخ، برئاسة المهندس فوزى الرفاعى، أمين عام الحزب فى المحافظة، وتحت اشراف   المهندس اشرف رشاد الشريف، رئيس الحزب على مستوى الجمهورية، اليوم الجمعة، ندوة لمناقشة مشاكل الفلاحين وشرح التعديلات الدستورية   بحضور المهندس عبد الحميد الدمرداش،  امين السياسات والتخطيط الاستراتيجي بالحزب، والنائب وجيه العيساوى، امين الفلاحين بالجمهورية والنائب البدرى احمد ضيف،  الأمين المساعد للفلاحين بالجمهورية والدكتور على ابوشوشة،  الأمين المساعد بالمحافظة والمحاسب أحمد جعفر، الأمين المساعد بالمحافظة واللواء شكرى الجندى، عضو مجلس النواب والدكتورة منى عبدالعاطي،  عضومجلس النواب ومايسة عبدالجواد،  أمينة الفلاحين بكفرالشيخ والدكتور وائل سرحان، امين الشباب ونعيم سليمان، امين الشئون المالية والإدارية وقيادات الحزب واعضاء هيئة مكتب أمانة الفلاحين بالجمهورية والمحافظة والمراكز.
 حيث طرحت مايسة عبدالجواد،  مشاكل الفلاحين خاصة بالنسبة لتسويق محصول القطن مطالبة بوجود سعر ضمان للفلاح وضرورة تسويق المحصول بسهولة ويسر، مطالبة بإلغاء مخالفات الأرز ضد المزارعين خاصة أن اراضى المحافظة تروى من الصرف كما تحدثت عن مشكلة مصرف كوتشنر لافتة إلى أن محافظة كفرالشيخ من أكبر المحافظات الزراعية فى مصر، مطالبة بوضع آلية لتسويق المحاصيل.
واوضح أمين السياسات بالحزب وعضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، أنه من خلال عضويته بلجنة الزراعة يستطيع أن يؤكد ان الدولة تهتم جدا بمشاكل الفلاح وانه يتم دراسة كل مشكلة يعانى منها دراسة مستفيضة ولكن هناك بعض الظروف سيتم التغلب عليها وهذا ماسيلمسه الفلاح خلال الفترة القادمة ، مشيرا الى ان مشكلة مصرف كوتشنر انتهت للابد وتم اعتماد المبالغ المالية المطلوبة لإنشاء محطات معالجة للصرف الصناعى بالمصرف.
وأكد أمين عام الحزب بالمحافظة، أن الفلاح هوعصب الأمة وانه صاحب الفضل بعد الله سبحانه وتعالى فى دعم الاقتصاد القومى وزيادة فرص العمل والتشغيل بالإضافة الى مساندة الدولة فى اوقات الازمات مطالبا نواب الشعب بمساعدة الفلاحين ومساندة قضاياهم، وطالب اللواء شكرى الجندى، عضو مجلس النواب،  الجميع بالصبر خلال هذه المرحلة لان القادم أفضل ، ويكفينا ان الله جعل مصر بلد الأمن والأمان واختار لنا الرئيس السيسى هو ليتحقق الأمن والأمان على يديه مؤكدا ان المشروعات الضخمة التى أقيمت فى مصر لم يكن أشد المتفائلين يحلم بها ، وان الموافقة على التعديلات الدستورية هو الحفاظ على أمن واستقرار مصر.
من جانبه أكد وجيه العيساوى،  امين فلاحي الجمهورية،  ان مصر فى عهد الرئيس السيسى من اقوى الدول فى العالم ورئيسها من اشجع الرجال لافتا إلى أن الأمن الذى يعيشه المصريون هذه الأيام لم يتحقق الا فى عهد الرئيس السيسى مطالبا الجميع بمزيد من الصبر حتى يتحقق المراد ونصل إلى مصاف الدول الكبرى وهذا ليس بعيد على دولة قائدها السيسى.
SHARE

اترك تعليق