وكالات

سيطرت وزارة الداخلية الفرنسية – اليوم الثلاثاء – على الحريق الضخم الذى اندلع مساء أمس، فى كاتدرائية نوتردام  بباريس.

وفى تصريحاتٍ نقلتها قناة “بى.إف.إم” التليفزيونية الفرنسية، قال لوران نونيز، وكيل وزارة الداخلية، إن الخطوة التالية هى تحديد مدى تأثر مبنى الكاتدرائية بالنيران، مضيفًا أن المهندسين المعماريين والخبراء سوف يناقشون كيفية استمرار عمل رجال الإطفاء صباح – اليوم الثلاثاء – وما إذا كانت الكاتدرائية مستقرة.

ولا يزال نحو 100 فرد من رجال الإطفاء يتواجدون فى موقع الحادث صباح اليوم الثلاثاء.

اترك تعليق