جثة - أرشيفية
كتب: محمد عفيفى
كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسماعيلية غموض العثور على جثة مسنة   مطعونة بعدة طعنات  من ابن زوجها بسبب خلافات عائلية .
و تبين من خلال  تحريات المباحث أن سيد. ع. ع، 40 عامًا، عاطل، دائم الاختلاف مع زوجة أبيه عقب وفاة والدته، لافتة إلى أن المتهم توجه إلى منزل والده لإحضار طعام الإفطار لوالده وزوجته بعد اتفاق بين الابن والأب مسبقًا.
ولكن وجد المتهم معاملة قاسية من المجنى عليها والتحدث معه بطريقة غير لائقة، ما دفع المتهم إلى ضرب المجنى عليها بزجاجة مياه غازية كبيرة على رأسها فطرحها أرضًا غارقة فى دمائها، ثم قام بإحضار سكين المطبخ وطعنها عدة طعنات بأماكن متفرقة من الجسد أودت بحياتها.
وأخطرت النيابة العامة التى قررت التحفظ على جثة المجنى عليها وانتداب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، وقررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

اترك تعليق