كتب: كمال عبد الرحمن

أكدت الدكتورة بثينة كشك، وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، على أن الفساد المالى والادارى له تأثيره على الأداء الوظيفي، موضحة مفهوم الفساد المالى والفرق بينه وبين الفساد الادارى ضاربة المثل بالرشوة والاختلاس كنماذج للفساد المالى و إهدار الوقت باعتباره قمة الفساد الادارى ،ووضع الرجل غير المناسب فى المكان غير المناسب ،وعدم إتمام الخدمة للمواطنين على الوجه الأكمل.

جاء ذلك فى المحاضرة التي القاها بالدورة التدريبية التى حضرها مديرو الإدارات النوعية بالمديرية بقاعة التدريب بمركز التطوير التكنولوجى، وعددت أمثلة أخرى للفساد الادارى متمثلا فى المكتبات الحكومية مثل المذكرة والتقرير وكيفية عرض الموضوع فى كل منهما على المسئول، بالمواصفات التي تنجح من خلالها فى أداء ما هو مطلوب بشأن المذكرة او التقرير

كما أكدت وكيل الوزارة ،أن الفساد المالى والإدارى سوف يؤدى إلى عدم الرضا الوظيفى والفشل الوظيفي ، مشيرة إلى أهمية اختيار القيادات من حيث الإبداع والرؤية والكفاءة حتى لا يؤدى إلى الفساد الإدارى، كما أشارت إلى أهمية التخطيط لمواجهة الفساد الإداري ،موضحة أن القائد فى كل مؤسسة لابد أن يكون له رؤية ورسالة وان يكون قادرا على تنفيذ وإنجاز رؤيته.

وأكدت وكيل الوزارة على أهمية أن يحاسب كل منا نفسه هل على إنجازه أو عدم إنجازه للأعمال المكلف بها ، وماذا حقق اليوم فى عمله، ولابد من أحياء قيمة الصدق مع النفس، مؤكدة أن مواجهة الفساد يكون بالعمل الجماعى.

اترك تعليق