كتب: أحمد عاطف آدم

قضت محكمة فيدرالية أمريكية بوقف تبني إحدي العيادات الطبية المتخصصة بولاية فلوريدا الأمريكية للعلاج بالخلايا الجذعية بواسطة حقن المرضي بدهون البطن ، وذلك بحسب ما نشره موقع جريدة “النيويورك تايمز” الأمريكي ، حيث زعمت تلك العيادة بقدرتها علي شفاء مرضاها من بعض الأمراض المستعصية لإحتواء تلك الدهون علي خلايا جذعية تجددية .

وكان القاضي أورسولا أنغارو قد وافق مطلع هذا الشهر علي طلب وزارة الدفاع الأمريكية وهي الجهه الإختصاصية المنوطة بأبحاث الخلايا الجذعية ، بوقف نشاط العيادة سالفة الذكر ، واستند القاضي إلي حقيقة أن العلاج باستخدام هذه الخلايا الدهنية يتطلب الكثير من المعالجة حتي يتحول لصيغة دوائية فعالة ، يأتي ذلك في الوقت الذي كشفت خلاله دراسة أمريكية حديثة النقاب عن عدد كبير من عيادات العلاج باستخدام تلك الخلايا الجذعية قدرت ب ٧١٦ عيادة في الولايات المتحدة وحدها .

وأعرب بعض الأخصائيين في أمراض الرئة عن قلقهم الكبير بشأن تنامي التسويق المكثف للعلاج بالخلايا الجذعية عبر وسائل التواصل الإجتماعي بشكل خاص وذلك لضمان الوصول لأكبر عدد من الأشخاص المصابين بالتليف الرئوي وغيرهم ، وهو مرض فتاك يصعب علاجه ، في ظل عدم الجزم الطبي بجدواه بشكل قاطع ، لأنه لازال قيد البحث والتجارب السريرية قبل التأكيد علي استخدامة . ومن جهه أخري حذرت إحدي المؤسسات الطبية المتخصصة في علاج التليف الرئوي من مراكز العلاج بالخلايا الجذعية الغير خاضعة للرقابة وذلك لتسببها في إحداث ضرر كبير للأفراد الذين يتعاملون معها للدرجة المهددة للحياة .

جدير بالذكر أن الخلايا الجذعية تعد بمثابة المادة الحيوية الخام الموجودة في جسم الإنسان بشكل طبيعي ، وهي التي تتولد منها جميع الخلايا الأخري ذات الوظائف المتخصصة ، وتستطيع تلك الخلايا الجذعية الإنقسام لتشكل مزيدا من الخلايا تسمي الخلايا البنيوية ، وتلك الأخيرة تصبح فيما بعد إما خلايا جذعية جديدة ( ذاتية التجدد) أو خلايا متخصصة مثل خلايا الدم أو الدماغ أو عضلة القلب ، وتستخرج تلك الخلايا الواعدة من الأجنة ( الخلايا الجنينية ) أو من دهون ونخاع عظام البالغين .

اترك تعليق