كتب: أحمد عبد المقصود 

حقق المنتخب المصري  فوزاً رائعاً على نظيرة الغيني بنتيجة 3-1 في المباراة الودية التي جمعت الفريقين مساء اليوم الأحد فى ختام استعدادات المنتخب المصري قبل بطولة أمم إفريقيا التي تستضيفها البلاد في الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو.

وبرز محمد صلاح في الدقائق التي شارك بها خلال المباراة بعدما تسبب في الهدف الثاني وصنع الثالث، وحمل شارة القائد لأول مرة في تاريخه مع الفراعنة.

الشوط الأول

حصل وليد سليمان على خطا في الدقيقة الأولى من المباراة في الجانب الأيمن بالقرب من منطقة الجزاء، ونفذ عبدالله السعيد الركلة الثابتة بذكاء شديد بعدما لاحظ تمركز حارس المرمى في وضعية لانتظار كرة عرضية، ليقوم لاعب المنتخب المصري بالتصويب في المرمى مباشرة، لكن الحارس تصدى لها لتذهب إلى محمود “الونش” الذي صوب كرة ارتدت من أمام خط المرمى وضاعت فرصة خطيرة لمصر في الدقيقة الثانية.

وقطع مروان محسن كرة من دفاع غينيا في الدقيقة 8 من عمر المباراة، وسدد كرة يسارية مقوسة أبعدها حارس المرمى إلى ضربة ركنية، نفذها عبدالله السعيد من الجانب الأيسر ليستقبل مروان مجددًا برأسية أمسك بها علي كيتا.

وتقدم مروان محسن لصالح المنتخب المصري في الدقيقة 12 من خلال تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء بعد هجمة انقلت للأمام في تمريرتين فقط بداية من النني في وسط الملعب إلى السعيد من لمسة واحدة ليضع مهاجم الفراعنة في وضعية مثالية للتسديد.

وسنحت فرصة لصالح المنتخب الغيني في الدقيقة 23 بعرضية أرضية من الجانب الأيسر تقدم جوزيه كانيتى من أجل التعادل معها لكنه لم يصل إليها وخرجت رمية تماس من الجانب الأيمن.

وعاد المنتخب المصري للجانب الهجومي في الدقيقة 34 واستقبل تريزيجيه عرضية من عمر جابر أرسلها داخل منطقة الجزاء برأسية ذهب في يد الحارس.

وظهر لاعبو المنتخب المصري في فاصل مهاري في الدقيقة 40 انتهى عند محمد النني الذي راوغ ثنائي غينيا بلعبة واحدة وصوب على المرمى لكن كرته اليسارية ذهبت سهلة في يد الحارس.

وكاد باهر المحمدي يسجل في مرمى محمد الشناوي عن طريق الخطأ من رأسية حين حاول ابعاد عرضية أتت من الجانب الأيمن، لكن حارس الفراعنة استطاع أن يتصدى لها في الدقيقة 42.

واختتم المنتخب الغيني الشوط الأول بتواجد هجومي أفضل مما كان عليه منذ بداية المباراة، واستطاع أن يصوب أكثر من كرة.

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني أجرى المنتخب المصري تبديلان، بمشاركة أيمن أشرف، ونبيل عماد “دونجا” بدلًا من أحمد أيمن منصور، وطارق حامد.

وانطلق محمود تريزيجيه من العمق بهجمة فردية في الدقيقة 57 داخل إلى عمق منطقة الجزاء وسدد كرة ضعيفة على المرمى أمسك بها الحارس.

وعاد تريزيجيه بهجمة أخرى في الدقيقة 58 بعدما انطلق بالكرة بنفس الطريقة وتجاوز أخر مدافع وواجه حارس المرمى لكنه بدلًا من تصويب الكرة في الزاوية الضيقة أرسلها في البعيدة وخرجت ضربة مرمى.

وشارك عمرو وردة بدلًا من عبدالله السعيد، وأحمد علي بدلًا من مروان محسن في الدقيقة 60 من عمر المباراة، وشارك محمد صلاح بدلًا من وليد سليمان في الدقيقة 62 وأرتدا أشارة كابتن الفريق.

وتعادل سوري كابا لصالح غينيا في الدقيقة 63 بعدما استغل خطأ عمر جابر في تمريرة الكرة لبهاء المحمدي وسددها قوية في شباك مصر.

ولعب محمد صلاح أول لمسة في الدقيقة 67 بتنفيذ ركنية على المرمى مباشرة لكن الحارس أبعدها إلى ركنية جديدة.

وأرسل محمد صلاح عرضية من الجانب الأيمن ارتقى أحمد علي من أجل التعامل معها في الدقيقة 73 لكن لم يتمكن من الوصول إليها لتخرج إلى ضربة مرمى.

وتلاعب محمد صلاح بحارس غينيا بعدما راوغه مرتين وسدد كرة تجاه المرمى ارتدت من القائمة الأيمن لتذهب إلى أحمد علي الذي سجل الهدق الثاني في الدقيقة 78 بالمرمى الخالي.

أحرز عمر جابر الهدف الثالث لصالح منتخب مصر في الدقيقة 85 بعد تمريرة من محمد صلاح سددها مباشرة وارتطمت في دفاع غينيا وسكنت الشباك.

وانهى المنتخب المصري مرحلة الإعداد لبطولة أمم إفريقيا بهذا الفوز على غينيا، على أن يفتتح أمم إفريقيا بمواجهة زيمبابوي الجمعة المقبلة.

اترك تعليق