كتب:فتحى السايح
في ظل اهتمام د عزالدين ابوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى بملف العلاقات الزراعية الخارجية باعتبارها نقطة الاتصال بين وزارة الزراعة والمجتمع الدولي.
وفي هذا الإطار تلقى ابوستيت تقريرا من د سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية حول إنجازات الوزارة خلال العام الماضي وجاء في التقرير قيام العلاقات الزراعية الخارجية بالتنسيق مع قطاعات الوزارة المختلفة والوزارات والجهات الوطنية المعنية والترتيب لعدد من الزيارات الخارجية لوزير الزراعة لدول السودان ، زامبيا ، تنزانيا ، السعودية بالاضافة الى المشاركة في اجتماعات دولية منها مجلس مساهمي الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي ، المجلس الدولي للزيتون، والحضور المميز في اجتماعات الدورة الحادية والأربعون لمنظمة الفاو وكمتحدث رئيسي في الاجتماع الوزارى المشترك لوزراء الزراعة الأفارقة والاتحاد الأوروبي.. كما تم عقد حوالي واحد وأربعون لقاءا ثنائيا مع السادة الوزراء الاجانب وسفراء البعثات الدبلوماسية ومع المفوض الاوروبي للزراعة والتنمية الريفية بمنظمة الأغذية والزراعة الفاو ، رئيس ادارة الاستثمار في المشروعات الاستراتيجية الفرنسية ، ومع مدير معهد FLI الالماني ومع ممثلي الهيئات الدولية مثل مفوض الاتحاد الأوروبي لسلامة الغذاء ، ومدير مركز الارز الافريقي والممثل المقيم لهيئة التعاون الدولي اليابانية.
تضمن التقرير أيضا مشاركة وزير الزراعة في اجتماعات اللجان العليا و الفنية المشتركة مع دول ألمانيا وفيتنام والسودان وبيلاروسيا والبحرين والكويت وتونس وعمان ولبنان والاردن .
وتولى مصر لرئاسة المجلس الدولي للزيتون و المجلس الأفريقي لبحوث الأرز و الدورة المقبلة لمجلس مساهمى الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعى.
كما ساهمت العلاقات الزراعية الخارجية في اعداد التريبيات اللازمة لعدد إحدى عشر مؤتمرا ومعرضا دوليا منها المشاركة في معرض (SPACE) بفرنسا ، تنظيم استضافه مصر للإجتماع الثالث والخمسون للجنة الاستشارية للمجلس الدولي للزيتون حيث تترأس مصر الدورة الحالية ، الاجتماع الإقليمي الثاني لأيام الارض والمياه في الشرق الأوسط وشمال افريقيا ، اجتماعات ممثلي الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ، المشاركة في المعرض الاقتصادي والتجاري الأول الصيني ألافريقي بالصين ، المعرض الزراعي الدولي بزنزبار ، العرض الزراعي الدولي الاول بالنيجر ، المعرض الزراعي الدولي بزامبيا ، المشاركة في المؤتمرات الخاصة بالاستثمار وحل مشكلات المستثمرين.
وحرصاً من العلاقات الزراعية الخارجية علي توطيد علاقات التعاون الزراعي ، فقد ساهمت في مراجعة وتوقيع حوالي أربعة عشر وثيقة تعاون في المجال الزراعي والقطاعات المرتبطة به بين مصر ودول العالم المختلفة.
العلاقات الزراعية الخارجية خلال عام استقبلت عدد كبير من الخبراء و السفراء والمساهمة في انجاز عدد (5) زيارة تبادلية مع دول اسبانيا ، صربيا ، السعودية ، تونس ، الاردن و عقد (16) اجتماع لمشروع تنمية الاستزراع السمكى البحرى فى مصر
و اللجنة التنسيقية لمشروع تحسين الميكنة الزراعية المستدامة .
كما امتد دور العلاقات الزراعية ليشمل موضوعات متنوعة ومتفرقة لخدمة جميع قطاعات واجهزة وزارة الزراعة باكملها لتدريب عدد من المتدربين من دول زامبيا – تنزانيا – زنزبار – مالي – النيجر – توجو – الكنغو – أوغندا بالمركز المصري الدولي للزراعة ، تنفيذ عدد ٢٢ برنامج مختلف للمبعوثين من دول افريقيا واسيا وامريكا اللاتينية وشرق اوروبا فى المجالات الزراعية والإنتاج الحيواني والتنمية الريفية والمياه والمكافحة المتكاملة للآفات وتمكين المرأة الريفية وغيرها بإجمالي 389 متدربا.
كما تم تنفيذ عدد اربع ورش عمل في موضوعات ادارة المزارع السمكية والسيطرة على المزارع الدولية متعددة الاطراف ، لمناقشة انجازات مشروع تحسين نظام الميكنة الزراعية المستدامة ،المؤشرات الجغرافية ، تعزيز دور المرأة الريفية في التنمية المستدامة و الامن الغذائي .
و في اطار حرص العلاقات الزراعية الخارجية على تطوير اداءها وتوطيد العلاقات مع جميع القطاعات المختلفة داخلياً وخارجياً فإنه يتم الترتيب لتوقيع مذكرات تفاهم في مجالات الحجر الزراعي مع ما يقرب من إحدي عشر دولة.
وحول الرؤية المستقبلية للعلاقات الزراعية الخارجية وجه وزير الزراعة بالآتي :
– زيادة وتعظيم علاقاتنا الخارجية مع الدول الأفريقية والأجنبية.
تدريب عدد من الموظفين لرفع الكفاءة الادارية والمهنية.
– العمل على تعزيز التواجد الزراعي المصري في افريقيا من خلال زيادة المنح التدريبية للكوادر الافريقية تماشياً مع اعلان الرئيس عبدالفتاح السيسي عن تدريب 10000 متدريب افريقي بالإضافة إلى انشاء المزارع المشتركة.
– بحث امكانية زيادة أعداد المنح التدريبية للسادة الباحثين، وذلك بالتنسيق مع المؤسسات والمنظمات الدولية.

اترك تعليق