وكالات

صرحت  شركة “فيسبوك”، التى تمتلك أكبر منصة للتواصل الاجتماعى فى العالم، بأنها وظفت مئات المتعاقدين للاستماع إلى المقاطع الصوتية التى يتبادلها المستخدمون عبر تطبيق “ماسنجر” التابع لـ”فيسبوك”.

وأوضحت فيسبوك: “تماما مثل أبل وجوجل، أوقفنا المراجعة البشرية للصوت قبل أكثر من أسبوع”

وقالت وسائل إعلام أمريكية إن المتعاقدين الذين يعملون فى المشروع أبدوا انزعاجهم من الاستماع إلى الدردشات الخاصة، التى لم يتم الكشف عن هويات أصحابها، بسبب تضمنها محتوى بذيئا أحيانا، مضيفة أن المتعاقدين لم يتم إبلاغهم بالسبب وراء قيامهم بعمليات نسخ الدردشات

وكانت “فيسبوك” فى قلب عاصفة اتهامات بانتهاك خصوصية عشرات الملايين من المستخدمين خلال الآونة الأخيرة، ولعل أبرز الوقائع نقل الشركة بيانات خاصة بالعملاء إلى مجموعة استشارات سياسية، بهدف التأثير على الانتخابات الأمريكية عام 2016.

اترك تعليق