الرئيس عبد الفتاح السيسي
كتب: على طه
يصل الرئيس عبدالفتاح السيسى، غدا السبت، إلى مدينة “بياريتز” الفرنسية للمشاركة فى اجتماعات مجموعة السبع الصناعية الكبرى لعام 2019 التى تترأسها فرنسا، على مدار يومين، لبحث عدد من القضايا السياسية والاقتصادية الدولية.
وتأتي مشاركة مصر فى هذه القمة بناءً على دعوة تلقاها الرئيس عبدالفتاح السيسي، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي من الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون رئيس المجموعة لعام 2019.
وطرحت الرئاسة الفرنسية للمجموعة عددا من الموضوعات التى ترغب فى الاتفاق مع الدول الأفريقية المدعوة على مشاركة جديدة فيها على رأسها التحول الرقمى فى أفريقيا وسبل تعزيز ريادة المرأة للأعمال.
كما تم عقد 4 إجتماعات تحضيرية حتى الآن على مستوى الممثلين الشخصيين لرؤساء الدول والحكومات لمراجعة كافة جوانب هذه القمة.
ويعد الأمن ومواجهة استخدام الإنترنت للأغراض الإرهابية والتطرف العنيف من أهم القضايا المدرجة على قائمة أولويات قمة “بياريتز” تليها الأزمة الداخلية لمنطقة الساحل وضرورة مواجهة منظمات الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية التى تدفع الأسر إلى الموت بعد إغرائهم بحياة أفضل مع الحديث والتطرق للجرائم البيئية التى تضر بالكوكب.
كما تناقش القمة ملف مكافحة عدم المساواة والحد من التهديدات وتعزيز الديمقراطية، حيث وضعت القمة أهدافا لدعم المساواة من خلال تعزيز الدبلوماسية النسوية، ومحاربة العنف الجنسى، وضمان ودعم المرأة للوصول إلى التعليم، والعمل من أجل التحرر الاقتصادى للمرأة خاصة فى أفريقيا.
وتولى القمة وفقا لما نشر على موقع الرئاسة الفرنسية “الإليزيه” أهمية لبناء الثقة الرقمية باعتبار التكنولوجيا الرقمية هى جزء لا يتجزأ من اقتصاديات ومجتمعات الدول الأعضاء.
كما تبحث القمة سبل الحفاظ على نظام مالى دولى قوى ومرن فى مواجهة المخاطر المتزايدة ودعم الحوكمة المالية العالمية، وهو موضوع يحتاج إلى تنسيق مجموعة السبع حتى إذا كانت القضية تتعلق بالمجتمع الدولى ككل.

اترك تعليق