الطفل زين يوسف
 كتب: محمد سيد
لم يستطع المرض هزيمته، أو إحباطه، بعد ما تعرض للسرطان وهو دون 7 سنوات  من عمره، حيث أصيب بالمرض 4 مرات متتالية، استطاع فيها أن يتغلب عليه  وقضى رحلة علاج من المرض في مستشفى 57357، ووقتها كان الأطباء يؤكدون أن الحالة النفسية هي أكبر عامل لعلاجه حال تحسنها.
وأضاف ” زين ” خلال كلمته بالمنتدى المقام حالياً بمدينة شرم الشيخ، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى  كما يطلقون عليه «قاهر المستحيل» :  أنه تلقى دروسًا كثيرة خلال فترة مرضه، مكنته من مواجهة الصعاب الأخرى التى قد يواجهها فى حياته، مؤكدًا أنه عاش رحلة من الإيمان، والأمل، والصبر، ولعل هذه أبرز الجوانب الإيجابية لهذا المرض.
وأكد الطفل زين، أنه كان يضع نصب عينيه، خلال هذه الفتره شعار: “لا استسلام”، وكان دائماً ما يؤكد أنه سيكون على ما يرام، وأنه سيتعافى، حتى أصبح الحلم حقيقة.
وأشار إلى أن مرض السرطان جعله ينظر إلى العالم من منظور مختلف، وإلى كافة القضايا التى تمر عليه، لافتًا إلى أنه يجب أن يتحلى الجميع بالثقة فى الله.
وفى ختام كلمته، أكد الطفل زين أنه يجب علينا أن ننظر إلى كافة المشكلات بطريقة إيجابية، وأن يتخلى الجميع عن السلبية.
وصعد الرئيس عبدالفتاح السيسى على المسرح؛ ليصافح “زين” ويحيه على قوته، التى ضرب مثلًا يحتذى به، قائلًا: “يا زين تسمحلى أصافحك؟”.

 

SHARE

اترك تعليق