كتب: أحمد الطوانسى
قرر السويسرى رينيه فايلر، المدير الفنى للفريق الأول بالنادى الأهلى، الإطاحة بصالح جمعة من صفوف الأهلى، بعدما أدلى اللاعب بتصريحاته صحفية تعلن عن غضبه لخروجه من قائمة الفريق منذ تولى فايلر تدريب القلعة الحمراء.
وأعلن فايلر عن رحيل صالح جمعة فى المؤتمر الصحفى عقب لقاء المقاولون العرب أمس، بعدما تلقى سؤال من صحفى عن رد فعل الإدارة الفنية للنادى الأهلى بعد تصريحات اللاعب التى أجراها مؤخرًا وإعلانه عن غضبه بسبب تجاهل المدير الفنى للفريق، وكان رد فايلر أنه يتمنى التوفيق للاعب وأن يكون يحالفه النجاح مع فريق أخر لأنه خرج من حسباته.
وجاء إعلان رحيل صالح جمعة عن صفوف النادى الأهلى ليس بالمفاجئ لجماهير الأهلى، بعدما خرج من حسابات المدير الفنى لفترات طويلة وأثبت فايلر أنه قادر على تحقيق نتائج كبيرة بالقوام الأساسى الذى يستخدمه فى الكثير من المباريات، ولم يكن الفريق فى حاجة لخدمات بعدما خرج عن النص فى الكثير من المواقف السابقة بسبب عدم إلتزام اللاعب، والأمر الذى عجل برحيل اللاعب هو التصريحات الصحفية التى أجراها مؤخرًا.
والتحق جمعة بصفوف القلعة الحمراء منذ أربع سنوات ونصف، وشهدت الكثير من التوتر والإسبتعاد من صفوف الفريق بسبب إثارته للأزمات وتوقيع العقوبات المغلظة، وقام بالكثير من الوعود والتعهد بالإلتزام ولم ينفذ اللاعب أى من الوعود وكان يتم تسريب صور شخصية فى سهرات ليلية لتنتهى مسيرة اللاعب الموهوب فى صفوف النادى الأهلى.
وشارك جمعة خلال مشواره مع الأهلى  فى 69 مباراة، شارك بشكل أساسى مع الفريق فى 26 مباراة، ونجح فى   أحراز فيهم 12 هدف وصنع 13 أخرين.
وينتظر صالح جمعة اتخاذ قرارا نهائيا من جانب الأهلي سواء بالرحيل النهائي، أو بخروجه معارا وإحياء فرصه تواجده مرة أخرى مع القلعة الحمراء في المستقبل.
SHARE

اترك تعليق