المدمرة الأمريكية كول
وكالات
أفادت تقارير إخبارية ،اليوم الخميس ، أن الحكومة السودانية توصلت إلى اتفاق مع أسر ضحايا حادثة تفجير المدمرة الأمريكية  التى وقعت فى اليمن فى عام 2000 .
وأضافت وزارة العدل أن الاتفاق يأتي “في إطار جهود حكومة السودان الانتقالية لإزالة اسم السودان من القائمة الأمريكية الخاصة بالدول الراعية للإرهاب”.
وقالت الوزارة في البيان: “ترغب حكومة السودان أن تشير إلى أنه تم التأكيد صراحة في اتفاقية التسوية المبرمة على عدم مسؤولية الحكومة عن هذه الحادثة أو أي حوادث أو أفعالِ إرهابٍ أخرى، وأنها دخلت في هذه التسوية انطلاقاً من الحرص على تسوية مزاعم الإرهاب التاريخية التي خلفها النظام المباد” برئاسة الرئيس السابق عمر البشير.
وقتل المفجرون الانتحاريون آنذاك 17 جنديا في المدمرة الأمريكية “كول” في مدينة عدن الساحلية اليمنية في عام 2000.
وجرى تحميل تنظيم القاعدة المسؤولية على الهجوم فيما جرى اتهام الحكومة السودانية وقتها بدعم المسلحين.
وخلال حكم البشير الذي أطيح به في إبريل 2019، كانت تتمتع السودان بعلاقات قائمة منذ فترة طويلة مع القاعدة فيما قضى زعيمها السابق أسامة بن لادن عدة سنوات في السودان.

اترك تعليق