كتب: حسام ابو العلا

صدر كتاب “الأمان من فتن وأوبئة الزمان” للكاتب علي القصير عن دار ببلومانيا للنشر والتوزيع.

وقد عرّف القصير كتابه قائلًا: إن الصانع العظيم وَهَبَنا عقلا نُدرك به الحقيقة، وقلبا نعقل به الحق، وعيونا نُبصر بها أبواب النجاة، وَأَلْسُنًا نُخاطب بها كمالَ حُبه إلينا .. وكل يوم نولد فيه من جديد هو فرصة لحياة جديدة، يلزم التفكير لأجله، والتخطيط له، ورسم الأهداف من خلاله .. لقد تفشى الذعر في هذه السنة الكبيسة 2020 لعلة انتشار الوباء دون النجاح في السيطرة على حدود مكانه وزمانه، وكان العزم لأجله في صياغة هذه السطور؛ لتحوي إشارات وعبارات يستطيع أهل الإيمان من خلالها التحصين لأنفسهم، والاقتداء من الآخرين بهم.

يذكر أن علي رسول جعفر القصير هو باحث ومؤلف عراقي وعمل في تحقيق الآثار وتدوين الـمعارف وتحصيل العلوم وتدريسها، وأسس دارا للتحقيق والدراسات. وله آثار كثيرة في التأليف والتحقيق ضمن موضوعات الأدب والأخلاق والحكمة والتاريخ والتراجم والتفسير والسيرة والفقه والعقيدة وعلوم الحديث .

SHARE

اترك تعليق