انتخابات مجلس الشيوخ بالإسكندرية

تقرير: سماح عطية

بدأ منذ قليل مارثون تقديم طلبات الترشح لانتخابات مجلس الشيوخ بمحكمة الإسكندرية الابتدائية وقد تم قبول أوراق أول متقدم الترشيح وهو سعيد إسماعيل ضيف
وذلك بتواجد المستشار محمد المشد رئيس المحكمة، وسط تشديد أمنى، وتطبيق كامل لإجراءات الوقاية من فيروس كورونا .
والسياج الحديدي داخل وخارج المحكمة.
وقد تجمع عدد كبير من المتقدمين على أبواب قاعة تقديم الترشح للانتخابات وبدأو في مراجعة أوراق التقديم َمع بعضهم البعض كمشهد مراجعة طلاب الثانوية العامة قبل دخول لجنة الامتحانات
وقد اتخذ مندوبي حزب النور تجمع منفصل عن باقي المتقدمين للترشح وأكدوا لبوابة “دار المعارف” أن حضورهم بغرض أستكشاف الموقف فقط وليس لتقديم أوراق الترشيح على غير الحقيقة التي تؤكد على قيامهم بالترشح ولكن دون قوائم أنتخابية على غير عادتهم
حيث بدأ المستشار محمد المشد رئيس محكمة شرق الاسكندرية الابتدائية، اليوم السبت، فى استقبال المرشحين لمجلس الشيوخ، وذلك من خلال تسليمهم طلبات الترشح للبدء فى ملىء بياناتهم الخاصة، وسط تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية الخاصة بفيروس كورونا المستجد.

وقد استعدت محكمة شرق الإسكندرية الابتدائية، لاستقبال مرشحى مجلس الشيوخ، وذلك بتواجد مكثف بقوات الأمن، بجانب وضع حواجز حديدية أمام أبواب القاعات لتنظيم عملية الدخول، وسط تطبيق كامل للإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من إنتشار فيروس كورونا .

حيث انتظم المتوافدين على قاعة المحكمة المخصصة لاستقبال مرشحى مجلس الشيوخ، من خلال توزيع أرقام على المرشحين، والدخول طبقا للدور .
وكانت قد أعلنت محكمة الإسكندرية الابتدائية، برئاسة المستشار محمد أمين المشد، الخميس الماضى، استعداداتها لاستقبال المواطنين الراغبين في تقديم أوراق الترشح لخوض سباق انتخابات “مجلس الشيوخ”، بدء من الساعة 9 من صباحا، ولمدة أسبوع .

وقال المستشار محمد المشد رئيس محكمة الإسكندرية الابتدائية إنه لأول مرة خصصت المحكمة قاعات استقبال وانتظار مجهزة من قاعات جلسات نظر القضايا والمحاكمات؛ لاستقبال الراغبين في الترشح”، مؤكدًا إتباع كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية، الرامية للحفاظ على سلامة المواطنين، ودرء انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” بينهم.

وأضاف “المشد” سيتم منح كل متقدم بأوراق ترشحه، رقم تسلسلي، من بين 52 رقمًا، تسمح بهم مساحة كل قاعة، مع تطبيق التباعد الاجتماعي؛ على أن تكون عملية الدخول، وتلقى الأوراق، من خلاله، مؤكدًا عدم السماح لأي مواطن بدخول المحكمة دون الالتزام بارتداء الكمامة.
وقال رئيس المحكمة حريصين على تطبيق التباعد الاجتماعي، من خلال وضع علامات إرشادية في مدخل القاعة، والمكان المخصص لاستقبال الطلبات، فضلًا عن تخصيص موظفين تابعين للمحكمة أوكلت لهم مهمة منع التزاحم بين المرشحين”.

  

اترك تعليق