كلية فيكتوريا كولدج

كتبت – سماح عطية

ﺗﻘﺪﻡ أشرف رشيدي مدير عام كلية فيكتوريا كولدج بالإسكندرية ﺑﺒﻼﻍ للدكتور طارق شوقي وزير ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻳﺘﻬﻢ ﻓﻴﻪ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﺑﺈﺭﺗﻜﺎﺏ ﺇﻧﺤﺮﺍﻓﺎﺕ ﻣﺎﻟﻴﺔ للمرة الثانية على التوالي خلال يومين تمثلت في إهدار مال عام يقدر بحوالي ٨٥٠ ألف جنيه مصري أثناء عملية ترميم حمام السباحة الخاص بالمدرسة.

حيث أكد أشرف رشيدي مدير المدرسة في شكواه أن مجلس الإدارة السابق لمدرسة فيكتوريا كولدج قام بعملية ترميم وإصلاح حمام السباحة بمبلغ ٣٦٥ ألف جنيه مصري طبقا المناقصة التي طرحتها المدرسة سلفا ولكن مع تغيير مجلس إدارة المدرسة توقفت أعمال ترميم حمام السباحة إلا أنه بعد توالي مجلس الإدارة الجديد فوجئ مدير المدرسة بعدة أشهر أن حجم أعمال ترميم حمام السباحة قد ارتفعت إلي مليون و٢٠٠ ألف جنية مصري اي بزيادة تقدر ب٢٠٠ ٪ من قيمة الإصلاح في عهد المجلس القديم بالمخالفة لقانون المناقصات والمزايدات والذي تنص مواده على ان اي زيادة في تكلفه أستكمال أعمال ترميم يجب الا تتعدى نسبة ال٢٥ ٪ وهو ما ترتب عليا مؤخرا طلب تشكيل لجنة من كلية الهندسة بجامعة الاسكندرية لفحص حمام السباحة بالمدرسة وتحديد التكلفة الفعلية للأصلاحات.

والأمر نفسه تكرر عند تطوير ملعبي الكلية بتكلفة قدرها ٢٧٠ الف جنية دون مناقصة بالمخالفة لقانون المناقصات والمزايدات أيضا
يذكر أنه مع بداية كشف مدير مدرسة فيكتوريا كولدج للمخالفات المالية التي يقوم بها مجلس أدارة المدرسة.

سارع المجلس بأﺻﺪﺍﺭ ﻗﺮﺍﺭ ﺑﺈﺳﺘﺒﻌﺎﺩ ﺃﺷﺮﻑ ﺭﺷﻴﺪﻱ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎﻡ ﺍﻟﻜﻠﻴﺔ ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻪ و ﻣﻦ ﻭﻇﻴﻔﺔ ﻧﺎﻇﺮ ﺇﻋﺪﺍﺩﻱ ﻭﻋﻮﺩﺗﻪ ﻣﺸﺮﻑ ﺣﻤﺎﻡ ﺳﺒﺎﺣﺔ ‏ ﻛﻤﺎ ﺃﺻﺪﺭ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﻗﺮﺍﺭﺍ بمنحه ﺃﺟﺎﺯﺓ ﻣﺪﻓﻮﻋﺔ الأجر لمدة 90 ﻳﻮﻣﺎ.

الا أنه رفض تنفيذ ﻗﺮﺍﺭﺍﺕ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ المخالف للقانون رقم ١ لسنة ١٩٥٠ ولائحته التنفيذية بالقرارات الوزراية رقم ” ٢٤٧ – ٢٤٨-٢٤٩-٢٥٠” لوزير التربية والتعليم و ﻫﻮ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪﺓ ﺍﻟﻤﺨﺘﺼﺔ ﻓﻲ ﺗﻌﻴﻴن ﺃﻭ ﺇﺳﺘﺒﻌﺎﺩ مديري المدارس وأقسام المراحل التعليمية وهو ما يجعل ﻗﺮﺍﺭ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﺇﻏﺘﺼﺎﺏ ﻟﺴﻠﻄﺔ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ.

اترك تعليق