رجل الأعمال حسين صبور

دار المعارف

توفي اليوم رجل الأعمال المهندس حسين صبور عن عمر يناهز 85 عاما.
وكتب رجل الأعمال المهندس عمر صبور قبل قليل: “إنا لله و إنا اليه راجعون. توفي إلي رحمة الله والدي م. حسين فايق صبور. اسألكم الفاتحة”.
والمهندس حسين صبور علم من أعلام البناء والتعمير في مصر، ارتبط اسمه بالإنجازات العملاقة، وتجاوزت نجاحاته الحدود ، فأصبح علامة مسجلة ضامنة للنجاح في أي مشروع، برع الرجل في مجالات كثيرة، فهو المهندس الاستشاري ذائع الصيت على المستوى العربي، ورئيس أحد أكبر النوادي المصرية “نادي الصيد” ورئيس سابق لاتحاد تنس الطاولة المصري، ورئيس مجلس إدارة “بنك المهندس” لمدة خمس سنوات، ورئيس جمعية “رجال الأعمال المصرية” وفى الوقت ذاته هو من أطلق برنامج “صالون دريم ” الذي استضاف على شاشة فضائية أبرز الشخصيات الثقافية والعلمية ليتحدثوا عن هموم الوطن والقضايا التي تشغل بال النخبة والجمهور معا.
وقد بدأ المهندس صبور عمله في الخمسينات من القرن الماضي، بعد تخرجه في كلية الهندسة جامعة القاهرة عام 1957م ، وكان أول مشروع قام به في حياته هو بناء “مقبرة” للأستاذ ويلسون أمين المصري المسيحي، بلغت قيمتها تصميما وتنفيذا 150 جنيها، أما المشروع الثاني فكان إقامة حائط لتقسيم مخازن “الشركة العامة للتجارة والكيماويات” في حارة أليكسان بمنطقة مصر القديمة مقابل 140 جنيها.
وشارك المهندس صبور في تخطيط وتنفيذ مشروعات بناء المدن الجديدة التي توجهت الدولة لإقامتها من أجل تخفيف الضغط عن القاهرة مثل مدن العاشر من رمضان والسادس من أكتوبر والقاهرة الجديدة والسادات بالإضافة إلي مدينة برج العرب في جنوب غرب الإسكندرية، كما شارك في العديد من المشروعات القومية العملاقة التي أقامتها الدولة مثل مشروع الطريق الدائري حول القاهرة ومشروع مترو الأنفاق وبعض الفنادق الكبرى والعديد من المستشفيات والمصالح الحكومية.

اترك تعليق