دار المعارف :د نسرين مصطفى

قال اللواء عادل العمدة المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، إن رسائل الرئيس عبد الفتاح السيسي ، خلال زيارته لقناة السويس جاءت في إطار يمس أمن المواطن المصري ، ولتؤكد للعالم أهمية الدولة المصرية ووزنها وقيمتها ، وأهمية محور قناة السويس بالنسبة للعالم ، وكذلك تفاعل المصريين وانتمائهم لوطنهم وحرصهم على إنجاز تعويم السفينة في فترة زمنية قليلة ، خاصة أن كل الدراسات والخبراء أعلنوا أن هذه المشكلة لا يمكن ان تنتهى قبل 3 أشهر ولكن استطاع المصريون خلال6 أيام.

وأضاف العمدة فى تصريحات لـ “دار المعارف” أن البدائل المطروحة صعبة التنفيذ والنتائج ، ولكن عقول وسواعد المصريين نجحت فى تنفيذ السيناريو الآمن، ولا ننسى مساندة الدول الشقيقة والصديقة، وقد أظهرت المشكلة أن تعرض قناة السويس تؤثر على التجارة العالمية والتى تبلغ 13 % ، لذا كان من الضروري الاحتفال بهذا الإنجاز الكبير فوجدنا الرئيس يتوجه إلى قناة السويس لتهنئة رجال هيئة قناة السويس.

وأضاف العمدة أن تصريح الرئيس فيما يخص مياه النيل يعنى أن مصر دولة حرة ودولة شريفة فى زمن عز فيه الشرف، فنحن الآن فى مسار تفاوضي ولكن فى حالة فرض أمر واقع علينا بما يهدد الأمن القومي المصري، فإن ذلك يعتبر خط أحمر مما يعنى أنه حياة أو موت.

وأشار المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا إلى أنه في حال تعرض حق مصر فى المياه للتهديد فستتعرض المنطقة إلى حالة من عدم الاستقرار، لن يستطيع أحد فرض أمر واقع على مصر أو تهديد المصالح المصرية ويجب أن يعى الجميع أنه لا يوجد أحد بعيد عن قدراتنا.

وأكد العمدة أن أى محاولة لايجاد بديل لقناة السويس فمآلها الفشل خاصة أن مصر لها العديد من الموانئ على البحر المتوسط والبحر الأحمر بالإضافة إلى القطار الكهربائي الذى سيربط البحر الأحمر بالبحر المتوسط.

اترك تعليق