الدكتور ياسر عبد الرحيم

دار المعارف – شيماء مكاوي

أوضح الدكتور ياسر عبد الرحيم أستاذ جراحات السمنة والسكر والمناظير بجامعة عين شمس وعضو الاتحاد العالمى لجراحات السمنة، أن عالم جراحات السمنة هو عالم متجدد ومتغير لصالح مرضى السمنة لدرجة أن هناك تقنية جديدة فى مصر تعرف بما يسمى تقنية “التكميم التربو” والتى تضاعف إيجابية نتائج العملية من حيث فقدان الوزن الزائد والتخلص من السمنة والسكر والضغط وزيادة معدل الحرق.
وقال الدكتور ياسر عبد الرحيم إن تقنية التكميم التربو لها كثير من الإيجابيات التى تزيد عن الطرق القديمة والتقليدية كما أن معدل الأمان داخل تقنية التكميم التربو عال بدرجة كافية.
كما صرح الدكتور بأن عملية التكميم التربو متداولة بشكل واسع داخل الولايات المتحدة الأمريكية لنتائجها المزهلة فى إنقاص الوزن والتخلص من الأمراض المرتبطة مثل السكر والضغط، ولذلك هناك حالات كثيرة سيتناسب معها إجراء تلك العملية كونها الأفضل لهم.
وأضاف الدكتور ياسر عبد الرحيم أن فكرة التكميم التربو يكمن فى زيادة قوة إجراء العملية أكثر ثلاث مرات عن المعدلات العادية مع الاحتفاظ بالوزن المثالى طول العمر، حيث يتم استئصال ما يقرب من 85% من المعدة كما يتم توصيل المعدة المكممة بالأمعاء بتقنيات طبية، وينتج عنها زيادة معدل الحرق 10 أضعاف عن المعدل الطبيعى وتقليل هرمون الجوع مع تقليل كميات الأكل مما يؤدى إلى النزول فى الوزن بشكل مثالى كما أنه يعمل على تقليل مرض ارتجاع المرىء.
وأكد أن هذه العملية بشكل عام تعمل على تقليل كمية الطعام عن طريق تصغير حجم المعدة من خلال إزالة جزء من المعدة، مما يجعل المعدة تقريبًا بحجم وشكل الموزة الصغيرة مما يؤدى إلى الشعور بالامتلاء بعد تناول كمية قليلة من الطعام أقل بكثير من قبل التكميم.

اترك تعليق