دار المعارف – جمال عبدالمجيد
شهدت إحدى قري مركز المنيا، اليوم الأربعاء، قيام شاب بقتل شقيقته بعد أن كتم أنفاسها حتى فارقت الحياه، وذلك بسبب حملها سفاحا، بعد طلاقها بنحو 10 أشهر.
تلقى اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا، إخطارا اللواء خالد عبد السلام مدير البحث الجنائى، بتلقيه بلاغا من مركز شرطة المنيا، بوقوع جريمة قتل بإحدى القرى، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية لمكان البلاغ وتبين العثور على جثة ربة منزل تدعى “أ” 25 عاما، وأنها قد فارقت الحياة.
أفادت التحريات أن المتهم بإرتكاب الواقعة شقيقها ويدعى “أ” 31 عاما، حاصل على دبلوم.
كما أفادت التحريات أن المتهم كان يشك فى سلوك المجني عليها، وأنها شعرت ببعض أعراض مرضية وغثيان، بالتوجه للطبيب أكتشف حملها، رغم أنها مطلقه منذ ما يقرب من نحو 10 أشهر، وخوفا من الفضيحة تخلص منها.
وتبين أن المتهم دخل علي شقيقته وكتم انفاسها وفمها وخنقها بيده حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وقام أحد الأهالى بالإبلاغ عن الواقعة، التي تحرر عنها المحضر رقم 250 إدارى مركز المنيا، بإحالة المتهم إلى النيابة العامة أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

اترك تعليق